الرئيس روحاني: السيارات يجب ان تصل ليد الزبائن باسعار منطقية

طهران / 15 ايار / مايو /ارنا- اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ضرورة ان تصل السيارات من الشركات المنتجة الى الزبائن باسعار منطقية عن طريق الغاء دور الوسطاء والسماسرة.

وخلال حديثه اليوم الجمعة مع وزير الصناعة والمناجم والتجارة بالوكالة حسين مدرس خياباني، قال الرئيس روحاني، انه من الضروري السيطرة على السوق وحماية المستهلك وتهدئة مناخ السوق ورسم مسار واضح بين المنتجين والمستهلكين ولابد من الجدية في تحقيق المطالب المنطقية للمواطنين وأصحاب الأعمال والحكومة.

كما اوعز روحاني بتركيز الجهود على إدارة السوق وتوفير السلع الأساسية وتنظيم أسعار السيارات وتحقيق قفزة في الإنتاج والمساعدة في تطوير الصادرات غير النفطية وتحسين بيئة الأعمال من خلال اختيار الشباب المخلصين وذوي الخبرة والشباب.

واشار إلى الحاجة إلى التخطيط الدقيق في إدارة السوق لتوفير السلع الأساسية للمواطنين وأضاف ان المراقبة الدائمة للسوق من أجل توفير السلع الأساسية والضرورية ومراقبة العرض والطلب ستؤدي بالتأكيد دوراً رئيسياً في إدارة الأسعار، كما ينبغي بذل الجهود لمعالجة هواجس الشركات المصنعة وأصحاب المصانع في توريد المواد الخام.

واشار إلى مسالة عدم الاستقرار في سوق السيارات خلال الاسبوع الاخير وقال انه يجب في هذا الصدد وضع حد للسماسرة والوسطاء من خلال خطة واضحة وشفافة لكل من مصنعي السيارات والمواطنين لكي تصل السيارة إلى يد الزبون بسعر منطقي ويجب ان يجري تنظيم هذا المسار بحيث يلغي الدور الخاطئ للوسطاء والسماسرة في تحديد اسعار السيارات وإعطاء الأولوية لمصلحة  المواطنين ومصنعي السيارات على السواء، ومن المؤكد أن تحقيق الامر  سيكون استنادا لقرارات اللجنة الاقتصادية للحكومة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 9 =