برلماني باكستاني : يوم القدس العالمي فرصة متجددة لوحدة المسلمين دفاعا عن فلسطين

اسلام اباد/ 17 ايار/ مايو / ارنا – اشاد زعيم المعارضة في مجلس الشيوخ الباكستاني "راجا ظفر الحق" بمبادرة الامام الخميني (ره) عبر اطلاق "يوم القدس العالمي" على الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك في كل عام لاحياء القضية الفلسطينية؛ مؤكدا ان يوم القدس العالمي يشكل فرصة متجددة لتعزيز الوحدة بين العالم الاسلامي والدفاع عن القيم الفلسطينية واستنكار الكيان الصهيوني.

وفي تصريح خاص اليوم الاحد لمراسل "ارنا" لدى باكستان، قال ظفر الحق : ان فلسطين تشكل الهاجس الاكبر للعالم الاسلامي، وبما يستدعي التركيز العاجل ولاسيما من قبل العالم الاسلامي على هذه القضية.

واضاف، ان الوضع الراهن داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة دليل واضح على العنف والممارسات المضاهية للانسانية من جانب الكيان الصهيوني بحق هذا الشعب المظلوم؛ الامر الذي تسبب في مواصلة احتلال الصهاينة لقبلة المسلمين الاولى.

وانتقد زعيم المعارضة في مجلس الشيوخ الباكستاني صمت بعض القادة المسلمين امام القضية الفلسطينية؛ مؤكدا ان ذلك يشكل تحديا امام العالم الاسلامي، فضلا عن الشرخ والفرقة الملحوظة داخل منظمة العالم الاسلامي وافتقارها للبوصلة الصحيحة في سياق الدفاع عن مصالح الشعب الفلسطيني.

واردف قائلا، ان الامام الخميني (ره) كان قد احيا القضية الفلسطينية بمبادرته الخالدة عبر اطلاق "يوم القدس العالمي" على الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك في كل عام.

وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لطالما دافعت عن تطلعات ومقاومة الشعب الفلسطيني وتحملت في سبيل ذلك الكثير من الضغوط الدولية.

وفي جانب اخر من تصريحاته لمراسلا ارنا، اكد ظفر الحق ان فلسطين متأصلة في جذور الشعب الباكستاني الذي اعلن على الدوام رفضه القاطع لممارسات الكيان الصهيوني العدوانية والتوسعية، وفي المقابل وقوفه الى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 2 =