كورونا يتسبب بموت بطيء للاسرى الفلسطينيين

طهران / 18 ايار/ مايو/ ارنا – اشار تقرير لمنظة شؤون الاسرى والمحررين الفلسطينين ان 6500 فلسطيني منهم 57 امرأة و 300 طفل و 13 نائبا في المجلس الفلسطيني يقبعون في السجون الاسرائيلة وان عددا منهم لم يحاكم بعد.

وبين التقرير ان الاسرى الفلسطينين في السجون الاسرائيلية يحتجزون بشكل جماعي حيث ان كل 22 شخصا يوضعون في زنزانة واحدة , وخلال الاشهر الاخيرة وبسبب تفشي فيروس كورونا قام الاحتلال الصهيوني باطلاق سراح السجناء الاسرائيلين والاحتفاظ بالفلسطينيين ومنعهم من استلام المعدات الصحية المرسلة من اهاليهم ومنها الكمامات والكحول.

ان هذا الاجراء ادى بعدد من المحللين السياسين ان يطلقوا عليه بالموت البطيء واعتباره مصداقا لجرائم ضد البشرية بموجب الفقرة الاولى من المادة السابعة لمحكمة العدل الدولية بهدف القضاء على الاسرى الفلسطينين.

لذا على المنظمات والمحافل الدولية اتخاذ الاجراءات اللازمة لاطلاق سراح هؤلاء الاسرى كي يمكنهم العودة الى اهاليهم ومواجهة فيروس كورونا .

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =