قادة امیرکا والکیان الصهیوني لجأوا لسیاسة التخویف من ایران لتمریر صفقة القرن

موسکو / 18 ایار / مایو /ارنا- اکد السفیر الایراني في موسکو كاظم جلالي بان الرئیس الامیرکي وقادة الکیان الصهیوني یستغلون الاوضاع الراهنة لتفشي فیروس کورونا وسیاسة التخویف من ایران بغیة تمریر صفقة القرن.

وفي تصريح له عبر الفيديو كونفرانس اليوم الاثنين لمناسبة يوم القدس العالمي الذي يصادف الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك قال جلالي، ان جميع المسلمين ينتظرون هذا العام تصريحات قائد الثورة الاسلامية ليتلقوا خارطة الطريق لتحرير القدس الشريف.

واضاف، بطبيعة الحال فاننا سوف لن نشهد تجمعات لهذا العام بمناسبة يوم القدس العالمي بسبب تفشي فيروس كورونا ولكن ستكون هنالك برامج خاصة في الاجواء الافتراضية.   

واشار الى مظلومية الشعب الفلسطيني ومشروع صفقة القرن الاميركية لدعم الكيان الصهيوني وقال، ان اميركا وعدت باستثمار 50 مليار دولار في الاراضي الفلسطينية ازاء هذه الفقة ولكن ليس من المعلوم هل ان هذا المبلغ سيوضع تحت تصرف الشعب الفلسطيني ام لا.

واعتبر ان الهدف من صفقة القرن هو بيع ارض فلسطين واكد رفض ايران لهذا الصفقة واضاف، ان ترامب وقادة الكيان الصهيوني يسعون لاستغلال اوضاع تفشي فيروس كورونا لتمرير صفقة القرن وهم بطبيعة الحال لجاوا ايضا لسياسة التخويف من ايران (ايرانوفوبيا) لتحقيق هذا الهدف.

واكد السفير جلالي بان ايران لم تسع ابدا للتوسع ولم تشن حربا على احد في العصر الحديث وتريد ان تكون لها علاقات طيبة مع جميع الدول.

*من الواجب نصرة فلسطين

واشار السفير الايراني الى حديث النبي الاكرم (ص) بضرورة مساعدة المسلمين بعضهم للبعض الاخر وان كان هنالك مسلم بحاجة الى مساعدة مسلم اخر ولم يساعده فان الاخير ليس بمسلم.

ولفت الى مشروع الامام الخميني (رض) حول الاستفتاء العام في ارض فلسطين المحتلة بمشاركة جميع السكان الاصليين وقال، انه لو جرى العمل بمشروع الامام الراحل لتاسس نظام حكم في هذه الارض كان يمكن ان يكون النظام الاكثر ديمقراطيا.

*الحظر الاميركي في ظروف كورونا غير اخلاقي

ورداً على السؤال حول تقییمه للحظر الاميركي على ايران قال جلالي إذا نظرنا إلى إيران ابان تفشي مرض كورونا، نجد نقاطًا جديرة بالاهتمام، فايران كانت من بين الدول الأولى التي انتشر فيها كورونا، بينما لم تكن لديها الخبرة الكافية للتعامل مع هذا المرض.

وتابع جلالي: لم يكن لدينا ما يكفي من الامكانيات لمكافحة كورونا ولم نكن ننتج ما يكفي من الكمامات الطبية، لكننا وصلنا اليوم إلى نقطة بات بامكاننا من خلالها تصدير الكمامات الطبية وعدة ادوية ومعدات طبية، ما يدل على أن إيران يمكنها الوقوف على قدميها.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =