یوم القدس العالمي يوم المستضعفين في مواجهة المشروع الصهيوني

طهران- 19ايار/مايو/ارنا- اعتبر ممثل حركة الجهاد الاسلامي في طهران ناصر ابوشريف اليوم العالمي للقدس يوما للمستضعفين و المؤمنين وهو من ايام الله في مواجهة المشروع الصهيوني وقال من ينتصر على العدو الصهيوني سيكون له السيادة والكرامة في المنطقة.

واضاف ابوشريف ان توحيد الامة لمواجهة العدو وفي راسها الكيان الصهيوني في الجمعة الاخيرة لشهر رمضان او يوم القدس العالمي،  وضع حياة المسلمين والمومنين في الاتجاه الصحيح لمعرفة العدو مؤكدا ان الكيان الصهيوني هو عدو الامة لانه يضعف الامة ويمزقها ويمنعها من النمو. لذلك يحظى يوم القدس بموقع كبير في توجيه الامة باتجاه صحيح.

واكد اننا ندعو ان تكون القدس هي البوصلة لاتجاه قبلة الامة ومواجهة الكيان الصهيوني ودعم القضية الفلسطينية كقضية اساسية للامة.

وحول محاولة تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني من قبل بعض الحكام العرب بما فيها حكام السعودية والامارات قال نحن نعلن في يوم القدس البراءة ممن يدعم تطبيع  الكيان الصهيوني ومن يضع يده في يد الاحتلال فهو عدو الامة ونؤكد باننا لن ننسى ابدا القضية الفلسطينية والجرائم الصهيونية بحق الانسانية .

كما ادان المشروع الامريكي الصهيوني بشان اقامة السفارة الامريكية في القدس الشريف وضم الجولان الى الاراضي الفلسطينية المحتلة وتقسيم القدس الي الشرقية والغربية وقال يجب على الجميع ان يقف في صف واحد امام المشاريع الصهيونية ويدعم المقاومة الحقيقية امام العدو ودعا الدول العربية الى مواجهة تطبيق خطة صفقة القرن المشؤومة.
واكد ان الانسان العاقل يدرك بان الارض الفلسطينية تم سلبها بالقوة من قبل الكيان الصهيوني  الذي ارتكب مجازر ضد الشعب الفلسطيني وعلى كل انسان ان يعرف ويلتزم ويفهم بانه كيف سرقت احلام الشعب الفلسطيني وارضه ومستقبله ويقوم بمواجهة الكيان الصهيوني ويؤيد ملكيتها الفلسطينية.

ودعا ابو شريف الى الغاء اتفاق اوسلو ووقف كل محاولات والعلاقات مع الكيان الصهيوني و قال انه يجب على الشعب الفلسطيني ان يدفع الامة الى الاتجاه الصحيح.

واشاد بموقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الايجابي بشان مقاومة الشعب الفلسطيني منذ نشأتها ودعم القضية الفلسطينية التي تعتبر قضية الاسلام ونضاله مع الكيان المحتل واكد يجب التحرك نحو تحرير القدس واتخاذ خطوات لرفع الحصار عن غزة خاصة من خلال استمرار المشاركه في المسيرات الكبري حتى رفع الحصار عن غزة.

انتهى** 1453**

تعليقك

You are replying to: .
6 + 3 =