الرئیس التونسي يجدد مواقفه المناصرة للقضیة الفلسطینیة

طهران/19 ايار/ مايو/ ارنا - جدد الرئیس التونسي "قیس سعیّد" مواقفه المساندة لفلسطین ونصرة الشعب الفلسطيني . 

وأقام الرئیس التونسی بالأمس مأدبة إفطار لسفراء الدول العربیة والإسلامیة؛ مؤكدا انه آثر بأن یکون سفیر دولة فلسطین عن یمینه؛ متوجهاً في تصريحه خلال المادبة بالتحیة للشعب الفلسطیني برمته.

واضاف الرئيس التونسي : ما زلنا یا شعب فلسطین علی العهد! ولن یضیع الشعب ولا حقه فی أرضه أبداً ما دامت هناک قویً حرة تصدع بالحق، وقوی تعرف کیف تتصدی لشتی المؤامرات...".

وحذّر قيس من "محاولات قضم الأرض الفلسطینیة شیئاً فشیئاً"؛ معربا في الوقت نفسه عن ثقته بأن "أرض فلسطین ستعود لأصحابها الشرعیین"؛ حسبما افادت وکالة سما الاخباریة.

و وصف الرئیس التونسي الشعب الفلسطینی، بانه "شعب الأبطال"؛ مجدداً التحیة له من الأعماق في کافة أماکن تواجده.

وشدد قيس، علی أن "القدس ستکون بمشیئة الله عاصمةَ لدولة فلسطین المستقلة"؛ فی رسالةِ تحدٍ لکل قوی الهیمنة و الإمبریالیة، التي تساند الاحتلال "الإسرائیلي".

**2018/ ح ع**

تعليقك

You are replying to: .
8 + 7 =