مفكرون باكستانيون : رقصة السيوف مع اعداء فلسطين خيانة بحق العالم الاسلامي

اسلام اباد / 19 ايار / مايو / ارنا – وصف جمع من المفكرين الباكستانيين مواقف بعض القادة في دول المنطقة قبال الكيان الصهيوني المحتل، بانها قائمة على النفاق؛ مؤكدين : ان اولئك الذين يؤدون "رقصة السيوف" مع اعداء فلسطين، يرتكبون خيانة كبرى بحق العالم الاسلامي والمسلمين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده كبار اعضاء "منظمة الدفاع عن فلسطين" الباكستانية اليوم الثلاثاء وعلى اعتاب حلول يوم القدس العالمي، بحضور جمع من المفكرين والشخصيات الدينية والصحفيين في نادي المراسلين باسلام اباد.
ولفتت الشخصيات الباكستانية المشاركة، الى ان هدف عقد المؤتمر الصحفي هذا يكمن في التركيز على "يوم النكبة" واحياء يوم القدس العالمي.

واكد هؤلاء المفكرون، ان "صرخة الاستنكار ضد الصهاينة، ودعم الشعب الفلسطيني المظلوم ستكون من نصيب كل باكستاني في يوم القدس العالمي".

المتحدّثون في مؤتمر "منظمة الدفاع عن فلسطين" اليوم، شددوا على ان "خيانة بعض الحكام الذين ينسبون انفسهم الى المسلمين والجهات التي تنادي بالتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، تشكل في الواقع العناصر الرئيسية للمشاكل التي يعاني منها الشعب الفلسطيني اليوم وتمرير المؤامرات الصهيونية التوسعية داخل المنطقة.

يذكر ان مؤسس الجمهورية الاسلامية الراحل، الامام الخميني (رض) دعا بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران عام 1979، الى اقامة يوم القدس العالمي في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك كل عام؛ نصرة للشعب الفلسطيني المظلوم وتنديدا بجرائم كيان الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =