حماية المسلمين للشعب الفلسطيني قائمة حتى زوال الاحتلال

كابول / 19 ايار / مايو / ارنا – قال زعيم حزب الوحدة الوطنية، عضو مجلس الشيوخ الافغاني "محمد اكبري" : ان مواقف مسلمي العالم وافغانستان المساندة للشعب الفلسطيني المظلوم، ستتواصل حتى نهاية احتلال الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي حوار خاص مع مراسل "ارنا"، اضاف اكبري : ان الشعب الفلسطيني هو اكثر شعوب العالم اضطهادا لكونه يقبع على مدى 60 عاما تحت اسر الاستكبار العالمي وهو في ارضه وبيته.

وتابع : ان فلسطين تحولت جراء ممارسات الكيان الصهيوني الغاصب، الى اكبر سجن في العالم بالنسبة للشعب الفلسطيني؛ منوها في هذا الخصوص الى مسؤولية الامة الاسلامية لنصرة فلسطين وشعبها.

واكد محمداکبری، على ان الشعب الافغاني المسلم الى جانب سائر شعوب الاسلامية سيواصل كما في السابق مواقفه المساندة للقضية الفلسطينية. 

وفي معرض الاشارة الى الظروف الناجمة عن انتشار وباء كورونا، قال السناتور الافغاني : ان شعب افغانستان قرر على غرار السنوات الماضية المشاركة في احياء يوم القدس العالمي، لكن عبر الفضاء الافتراضي و وسائل الاعلام، لدعم الشعب الفلسطيني وتطلعاته وادانة الكيان الصهيوني الغاصب.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 8 =