الحل الوحيد للقضية الفلسطينية هو تنفيذ مقترح الجمهورية الاسلامية الايرانية للاستفتاء

قم / 20 ايار/ مايو/ ارنا – اكد المشاركون في مؤتمر القدس الشريف الدولي في بيانهم الختامي ان السبيل الوحيد لحل القضية الفلسطينية هو تنفيد مقترح الجمهورية الاسلامية الايرانية للاستفتاء الذي تم تسليمه الى الامم المتحدة ويضم اربعة بنود .

واضاف البيان ان المشاركين في هذا المؤتمر لا يعتبرون أن حل القضية الفلسطينية هو تسوية صهيونية ومخطط الولايات المتحدة الأحادي الجانب والأنظمة الرجعية ، بل يعتبرون مقترح الجمهورية الإسلامية الإيرانية المتضمن اربعة بنود بشأن الاستفتاء  حلاً عادلاً وإنسانياً للقضية الفلسطينية. وان تنفيذه يضمن العدالة وحقوق الانسان المنصوص عليه في المعاهدات والمواثيق الدولية ويؤكد البيان ضرورة قيام منظمة الامم المتحدة وباقی المنظمات الدولية بدورها التاريخي وتبني مسؤولياتها الانسانية المتمثلة في دعم وتنفيذ هذا المقترح .

وجاء في البيان  "نحن المشاركون نعرب عن دعمنا لمقاومة الشعب والفصائل الفلسطينية والذي يتوافق مع جميع القوانين والمعاهدات الدولية كما ندين الإرهاب الدولي الأمريكي والصهيوني في اغتيال المجاهدين في قوى المقاومة ، وخاصة كبار قادة المقاومة الإسلامية امثال الشهيد الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس.

وجاء فيه ايضا " نحن نخب العالم الاسلامي نعتبر الحل الاساسي للقضايا والازمات ومنها القضية الفلسطينية يكمن في اتباع نهج الحضارة الاسلامية الحديثة وتطبيق الاخوة ووحدة الامة الاسلامية واجراء الحوار الاسلامي ووضع المخططات التي تضمن التطور العلمي والتكنولوجي والفكري في جميع المجالات العلمية وانشاء سوق علمي وثقافي واعلامي واقتصادي وتجاري اسلامي مشترك والتركيز على احياء الهوية الاسلامية المشتركة والعودة الى القيم الاسلامية. 

 واعتبر البيان صفقة القرن بأنها مؤامرة امريكية تهدف الى توسيع الاحتلال والقضاء على هوية الشعب الفلسطيني كما انها تفتقد للمقومات القانونية والحقوقية مطالبا الشعوب المستقلة وخاصة الامة الاسلامية الوقوف وبكل حزم وقوة امام هذا المخطط الخطير.

واقيم مؤتمر القدس الشريف الدولي يومي 18 و19 ايار / مايو الحالي عبر الفضاء الافتراضي حيث القى علماء ومفكرين من 18 دولة كلماتهم فيه.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
7 + 6 =