سياسي باكستاني : تحرير القدس يتطلب جهودا اوسع من اطلاق الهتافات والقرارات

اسلام اباد / 20 ايار / مايو / ارنا – اكد نائب رئيس حزب الجماعة الاسلامية في باكستان "لياقت بلوج"، ان الدفاع عن الشعب الفلسطيني في مواجهة الكيان الصهيوني المحتل ركيزة الوحدة في العالم الاسلامي؛ قائلا : ان تحرير القدس يتطلب جهودا اوسع من اطلاق الهتافات والقرارات.

وفي حوار مع مراسل "ارنا" لدى باكستان بمناسبة الذكرى السنوية ليوم القدس العالمي (الجمعة – 22 ايار / مايو)، اضاف "بلوج" : انه من اجل تحرير الاراضي المحتلة في فلسطين والقدس من براثن القوات الصهيونية الشيطانية، هناك حاجة ماسة الى خطوات عملانية؛ مبينا ان ذلك لن يتحقق من دون الوحدة والتماسك بين الشعوب المسلمة.

وتابع، ان تحرير القدس مسؤولية تثقل عاتق المسلمين جميعا، لكن هذه الغاية المشتركة لن تتحق عبر اطلاق الهتافات واصدار القرارات فقط.

وقال نائب رئيس حزب الجماعة الاسلامية الباكستاني : نحن اليوم نقدر خدمات الامام الخميني (رض) التاريخية والقيمة للدفاع عن الشعوب المضطهدة في احاء العالم ولاسيما حماية المسلمين من بطش القوى الاستكبارية؛ مضيفا ان سماحته احيا القضية الفلسطينية عبر اطلاق "يوم القدس العالمي".   

واكد الناشط السياسي الباكستاني، ان الكيان الصهيوني الغاصب حرم الشعب الفلسطيني حرم على مدى 7 عقود من حقه المشروع في تاسيس دولة مستقلة على اراضي فلسطين، لكنه يواصل النضال ويقدم الدماء في سبيل مقاومة الاحتلال وتحرير القدس الشريف.

وشدد بلوج، ان "فلسطين هي قضية العالم الاسلامي الاولى حان الوقت اليوم لانهاء احتلال اسرائيل الغاصبة في هذا البلد".

واردف، ان ما يسمى بـ "صفقة القرن" الذي قدمه الامريكيون لحل القضية الفلسطينية، هو في الواقع اسوأ مخطط يرمي الى توسيع نطاق الاحتلال الصهيوني، وعليه فإنه لا يمكن التعويل على امريكا في تقديم دور ايجابي حول فلسطين.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 9 =