اوروبا يمكنها الوقوف امام السلوك الاميركي المهدد للقوانين الدولية والامن العالمي

طهران / 21 ايار /مايو /ارنا- اكد السفير الايراني في بروكسل غلام حسين دهقاني بان الاتحاد الاوروبي يمكنه الوقوف امام السلوك الاميركي الذي يشكل تهديدا للقوانين الدولية والامن العالمي.

وفي حوار مع قناة "يورو نيوز" صرح دهقاني بان ايران لا ترغب بانهيار الاتفاق النووي، معربا عن امله بان لا يمدد مجلس الامن الدولي الحظر التسليحي على ايران تحت ضغوط اميركا.

واضاف، ان ايران مازالت تعتقد بان الاتحاد الاوروبي يمكنه الوقوف امام ممارسات اميركا اللاقانونية ووسلوكياتها المهددة للقوانين الدولية والامن العالمي.

وقال، ان ايران لا ترغب بانهيار الاتفاق النووي شريطة ان تنفذ الدول الاخرى التزاماتها في اطاره.

وتابع قائلا، اننا لا شغل لنا باميركا لانها خرجت من الاتفاق النووي ولكن لو نفذ بقية الاعضاء التزاماتهم فبالامكان انقاذه وان يكون اساسا للتعاون ونعتقد بان الاهداف التي تم التخطيط لها من البداية قابلة للتحقق.    

ولفت الى ان اميركا لم تفرض الحظر فقط على ايران بل تضغط على الدول الاخرى ايضا لفرض الحظر على ايران.

واشار الى خروج اميركا من الاتفاق النووي واكد لا معنى لقولها بانها يمكنها الاستفادة من القرار 2231 لتمديد الحظر التسليحي على ايران لان الاتفاق والقرار مترابطان ولا ينفكان عن بعضهما بعضا.

واعتبر ان التفاوض مع اميركا غير وارد نظرا لسلوكياتها وممارساتها وفرضها الحظر والضغوط، مؤكدا بانه ليس ايران فقط بل اي دولة اخرى لن ترضى بخوض المفاوضات في مثل هذه الظروف غير المتكافئة والحظر والضغوط.

وحول توقعات ايران من اوروبا اكد بانه عليها ابداء رد الفعل الجاد ازاء سلوكيات اميركا وقال، ان الجميع ينتظر من الاتحاد الاوروبي ابداء رد الفعل لكننا لم نر مثل هذا الامر لغاية الان، ففي الكلام كانت اوروبا جيدة لكنها لم تكن كذلك عمليا.   

وفي الرد على سؤال ان استمرت التهديدات الاميركية ضد ناقلات النفط الايرانية المتجهة الى فنزويلا قال، ان الامر يتعلق بسلوك اميركا وبطبيعة الحال فقد اثبتنا نحن من قبل باننا نبدي ردود الفعل المناسبة تجاه اي اجراء يؤدي الى تضييع حق ايران.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =