الحظر على وزير الداخلية وقائد الشرطة دليل ضعف وارتباك امريكا

طهران/ 21 ايار/ مايو/ ارنا - أعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، أن الحظر الامريكي العاجز على وزير الداخلية الايراني وقائد الشرطة وباقي المسؤولين في البلاد، دليل على ضعف الادارة الامريكية ويأسها وارتباكها.

وادان موسوي الحظر الامريكي الجديد معتبرا، ان ادمان امريكا على فرض الحظر على الاخرين يجسد سلوكها غير القانوني والاستبدادي، وخرقها لكل النظم والقوانين الدولية من خلال سياساتها العدائية التي تستهدف المؤسسات والمسؤولين الشرعيين في الدول المستقلة.

وأكد موسوي أن الحظر الاخير يعد انتهاكا صارخا للقرار الدولي 1331 وبالتالي على المجتمع الدولي أن يُخضع امريكا للمساءلة على هذه الخروقات الكبيرة.

واشار موسوي الى ان الولايات المتحدة ومن خلال هذه الاجراءات تتجاهل ادبيات العرف والقانون الدولي، وتستهدف الافراد والمؤسسات بالحظر الامر الذي ينعكس سلبا على أمن المنطقة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =