سياسة إيران هي الاستمرار في دعم كفاح الشعب الفلسطيني

طهران/ 21 ايار/ مايو/ - أكدت وزارة الخارجية في بيان بمناسبة يوم القدس، على أن سياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي الاستمرار في دعم نضال الشعب الفلسطيني ومواجهة المحتلين المجرمين.

وجاء في بيان الخارجية الذي صدر اليوم الخميس: أن آخر جمعة من شهر رمضان يذكر بمناسبة عالمية مهمة بادر بها مؤسس الجمهورية الاسلامية في ايران الامام الخميني الراحل في السنة الاولى بعد انتصار الثورة 1979 تحت عنوان اليوم العالمي للقدس بهدف تلاحم المسلمين لدعم كفاح الشعب الفلسطيني ضد المحتلين.

وتابع البيان: إن مبادرة الإمام الخميني تهدف الى الى تعبئة الشعوب الإسلامية لدعم فلسطين وديمومة قضيتها في ضمائر شعوب العالم وبالتالي تتجلى في يوم القدس، الوحدة والتضامن ويقظة الأمة الاسلامية في طريق تحرير القبلة الأولى للمسلمين ومواجهة أخطار الصهيونية والاستكبار العالمي.

واشار البيان الى ان العالم اجمع يعرف جيدا أن الكيان الصهيوني اللاشرعي احتل فلسطين والقدس وارتكب على مدى سنوات طويلة أنواع جرائم الحرب وانتهك حقوق الانسان ومارس التمييز العنصري ضد الشعب الفلسطيني بدعم من القوى الكبرى وخاصة الولايات المتحدة.

وأكدت الخارجية الايرانية في بيانها استمرار  سياسة الجمهورية الاسلامية في دعم المسيرة التحررية للشعب الفلسطيني لمواجهة الاحتلال الغاصب داعية الشعب الايراني المقاوم الى المشاركة في برامج احياء اليوم العالمي للقدس الذي يصادف غدا الجمعة والذي سيتضمن خطابا خاصا لقائد الثورة الاسلامية اية الله السيد على الخامنئي بهذه المناسبة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =