الدفاع عن مظلومیة فلسطین هدف عالمي

طهران/ 21 ايار/ مايو/ ارنا - أكد رئيس السلطة القضائية ابراهيم رئيسي أن الدفاع عن مظلومية فلسطين هدف عالمي، لكن هذا الهدف يكتسب لدى المسلمين أهمية أكبر لان القدس الشريف هو قبلة المسلمين الاولى.

وفي بيان له بمناسبة يوم القدس العالمي أعتبر رئيسي، أن القضية الفلسطينية ونظرا لاهميتها الانسانية والاسلامية الكبيرة فقد جعلها الامام الخميني الراحل منذ الايام الاولى للثورة الاسلامية احد اركان النهضة الحقة للشعب الايراني ، بحيث خصص الامام الخميني (رض) الجمعة الاخيرة من شهر رمضان من كل عام يوما عالميا للقدس، مضيفا ان امريكا وبعض الدول الاوروبية حاولت منذ اكثر من سبعة عقود عن طريق المال والقوة والاعلام طرد شعب من وطنه وحرمانه من ابسط حقوقه الاساسية وهو تقرير المصير وحق المواطنة.

واشار رئيس السلطة القضائية الى أن القضية الفلسطينية بقيت حية على مدى عقود طويلة ، وستبقى كذلك حتى ازالة الاحتلال الغاصب واحقاق حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم ، وان الشعب الفلسطيني واحرار العالم والعديد من دول العالم ستفشل كل المشاريع الغربية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية مثل صفقة القرن.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 7 =