الشيخ عزام: يوم القدس عنوان للدعم الايراني لفلسطين على كل الجبهات

غزة-22 ايار/ مايو -ارنا-قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام إن يوم القدس العالمي الذي يصادف الجمعة الأخيرة من رمضان يدل على حيوية الأمة تجاه فلسطين.

وأضاف في حديث خاص لمراسلنا "أن يوم القدس العالمي كان اشارة لكل الأطراف بأن القضية الفلسطينية حاضرة لدى الأمة  ولا يمكن أن تموت، ويوم تجديد العلاقة بين الامة وفلسطين بين الامة والمسجد الأقصى".
وتابع "يوم القدس يوم يظهر فيه المسلمون في جميع أنحاء العالم تمسكهم بالقدس والقضية الفلسطينية رغم كل المحاولات التي تبذل لتصفيتها".
وشكر الجمهورية الإسلامية الإيرانية على وقوفها الى جانب القضية الفلسطينية وتقديم الدعم في كل المجالات مؤكدا أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية لم تقصر أبدا تجاه الشعب الفلسطيني بكافة تياراته وأطيافه وفئاته.
وقال " إن الجمهورية الإسلامية منذ اليوم الأول لانتصار الثورة وقفت موقفا مشرفا وشجاعا من فلسطين وقضية شعبها وحافظت على الدعم والاسناد طوال هذه السنوات رغم ما تعرضت له من ضغوط وحصار وحظر.
وبين أن المحاولات لم تتوقف لضرب الجمهورية الإسلامية  واجبارها على تغير سياساتها لكنها حافظت على هذا الموقف الشجاع من فلسطين وأهلها.
وأشار إلى أن ايران تقدم دعما للفلسطينيين في كل المجالات بما يعنيهم على الوقوف في وجه الاحتلال والعدوان والسعي من أجل استرداد حقوقهم.
ولفت إلى وجود محاولات صهيونية لا تتوقف من أجل طمس المعالم الحقيقية لمدينة القدس وطمس هذا المعلم البارز من الصراع، مؤكدا أن القدس هي جوهر الصراع والمحاولات لم تتوقف لتهويدها وطرد أهلها منها وفرض إجراءات تضيق على حياة المقدسيين وتصادر أملاكهم بهدف تغيير الوقائع على الأرض وإلغاء المدينة المقدسة من الصراع.
وقال إن "يوم القدس يذكر الامة بحال المدينة المقدسة ووجود مأساة في فلسطين بشكل عام وفي القدس بشكل خاص، مشددا " لن تنجح المحاولات الإسرائيلية وستظل القدس في قلب كل فلسطيني عربي ومسلم".
انتهى**٣٨٧

تعليقك

You are replying to: .
1 + 6 =