اهتمام شعبي واعلامي فلسطيني بخطاب السيد علي الخامنئي

غزة- 22 أيار/مايو- ارنا- ابدت مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاعلامية الفلسطينية اهتماما بالغا بخطاب قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي في يوم القدس العالمي.

وأفردت هذه المواقع مساحات بارزة للخطاب الذي تناول أبعاد مختلفة للصراع مع العدو الصهيوني والتركيز على ان فلسطين من بحرها لنهرها هي عربية اسلامية.

ونشرت مواقع التواصل مقتطفات من خطاب السيد بشكل عاجل قبل ان تنشر معظم كلمات الخطاب.

وقال عبد الرحمن طه 44 عام من سكان مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة ان خطاب السيد علي الخامنئي جاء واضحا ولا لبس فيه ان المقاومة هي الطريق الوحيد للتعامل مع العدو الصهيوني وأن الوحدة بين فصائل المقاومة ضرورة للنجاح في مثل هذا المواجهة.

وأكد طه وهو اسير محرر ان السيد وجه الانظار مجددا الى خطر التطبيع الذي تمارسه الانظمة العربية على القضية الفلسطينية.

من جانبه قال محمد عبد الرحمن 56 عام من سكان مدينة غزة ان خطاب السيد جاء ضمن توقعات الفلسطينيين فهو اكد ان تحرير فلسطين يحتاج الى كل طاقات الامة من عرب ومسلمين وان المعركة لا تخص الفلسطينيين وحدهم بل هي بحاجة الى الجميع للوقوف في وجه العدو الصهيوني الذي يمتد خطره ابعد من فلسطين بكثير.

قال الناطق الاعلامي باسم لجان المقاومة في فلسطين محمد البريم "أبو مجاهد": "إنَّ يوم القدس العالمي هو يوم وحدة الأمة في وجه الاستكبار الصهيوأمريكي، وتأكيد على خيارها بتحرير قدسها بالمقاومة، وأن شعبنا الفلسطيني ومقاومته سيفشل كل المؤامرت التي تحاك ضد قضيتنا وعلى راسها صفقة القرن".

وأضاف البريم في تصريح مراسلنا : إن "يوم القدس العالمي" هو دعوة لكل ابناء الأمة للقيام بواجبهم اتجاه قضية فلسطين وقدسها المحتلة"، مشدداً على أنَّ المعركة مع العدو الصهيوني مستمرة.

وتوجه البريم بالتحية "لكل لمن يدعم شعبنا ومقاومته وعلى رأسهم الجمهورية الإسلامية في ايران وقيادتها التي دعمت قضيتنا ومقاومتنا وبقيت على العهد رغم كل المؤامرات التي تعرضت لها".

واشاد البريم بشهيد القدس وعاشقها الحاج الفريق قاسم سليماني الذي أسس محورا صلبًا متماسكًا عنوانه فلسطين والقدس و توجه بالتحية والاجلال لروحه الطاهرة ولعائلته التي مازالت تعتبر القدس وفلسطين قضيتها الاولى .

وكشف البريم ان  المقاومة اليوم في غزة وخارجها على اعلى درجات التنسيق لمواجهة صفقة القرن وما تتعرض له قضيتنا من تآمر ودعا جميع احرار الامة والعالم الى سرعة الانضمام والالتحاق بمحور المقاومة من اجل مواجهة مؤامرات العدو الصهيوامريكي ومساندة شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة .

واعتبر "ابومجاهد" ان التطبيع خنجر مسموم في خاصرة شعبنا وقضيتنا وعلى ابناء امتنا من المخلصين فضح أولئك المطبعين وعزلهم أمام مجتمعاتهم وشعوبهم الحرة .
انتهى**٣٨٧

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =