اقامة صلاة عيد الفطر المبارك في ارجاء البلاد

طهران/24ايار/مايو- أقيمت صباح اليوم الأحد صلاة عيد الفطر المبارك في جميع القرى والمدن الايرانية مع مراعاة البروتوكولات الصحية الخاصة في اطار احتواء تفشي فيروس كورونا والقضاء عليه.

وشارك الملايين في مختلف المدن الايرانية بمراسم صلاة عيد الفطر المبارك بما فيها العاصمة طهران التي أقيمت في المساجد.

وقرر المسؤولون الإيرانيون باقامة صلاة عيد الفطر المبارك في كافة المساجد والاماكن المفتوحة في ارجاء البلاد مع مراعاة البروكتلات الصحية الخاصة.

وكان مساعد مدير مركز شؤون المساجد للشؤون الثقافية والاجتماعية حجة الله ذاكري اشار الى قرار اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا حول اقامة صلاة عيد الفطر في المساجد.

وقال حجة الله ذاكري في تصريح صحفي انه بعد اجراء البروتوكولات الصحية المتعلقة بمراسم ليالي القدر، تقرر اقامة صلاة عيد الفطر في المساجد، حيث توجد ايضا بروتوكولات صحية كما في السابق.

واوضح ذاكري ان البروتوكولات الصحية تتضمن ان يجلب كل شخص معه تربة وسجادة للصلاة، مع رعاية مسافة متر واحد، وارتدائه الكمامة والقفاز في صلاة عيد الفطر.

واشار الى ان صلاة عيد الفطر لن تقام هذا العام في مصلى طهران، وانما ستقام في المساجد والاحياء والاولوية في فناء المساجد والاماكن المفتوحة.

انتهى**2018

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =