مسؤول : المجتمع الدولي لا يقوم بواجباته حول مكافحة المخدرات قبال ايران

اصفهان / 26 ايار / مايو/ ارنا – قال مساعد الشؤون الدولية في لجنة مكافحة المخدرات الايرانية "ناصر اصلاني" : ان المجتمع الدولي ورغم الشعارات التي يطلقها من ان "المخدرات عدوة الانسانية"، لكنه لم يكن على قدر المسؤولية في هذا الخصوص داخل افغانستان، كما لم يقدم الدعم اللازم الى ايران.

وفي تصريحه خلال الاجتماع التنسيقي لمكافحة المخدرات بمحافظة اصفهان (وسط) اليوم الثلاثاء، اضاف اصلاني : رغم بعض المساعدات الدولية التي تلقتها ايران في مجال مكافحة المخدرات بوصفها رائدة التصدي لهذه الظاهرة المدمرة للمجتمعات، لكن الحظر الجائر المفروض على البلاد تسبب في تراجع هذه المساعدات الى  15 بالمئة.

واكد ان ظاهرة المخدرات المدمرة تشكل خطرا وجريمة منظمة دولية، ادت الى ادمان 300 مليون شخصا في انحاء العالم؛ مردفا انه حسب الاحصائيات الدولية للعام 2017، ان ما يزيد عن 585 انسانا في انحاء العالم راحوا ضحية تعاطي المخدرات.

ولفت المسؤول الامني الايراني، ان الجمهورية الاسلامية تنفق 11 بالمئة من اجمالي الناتج الوطني لغرض مكافحة المخدرات، كما قدمت في هذا السياق 4 الاف شهيدا و12.

وقال اصلاني، ان ايران جندت كافة الطاقات والامكانيات لديها بهدف مكافحة المخدرات؛ مبينا ان اجمالي حجم ضبط المخدرات في افغانستان التي تشكل مركز انتاج هذه المواد يبلغ سنويا 30 مليون طن، وذلك مقارنة بايران التي يبلغ اجمالي ضبط المخدرات لديها الفا واحدا و300 طن كل عام.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 6 =