ناقلة الوقود الايرانية الثالثة تقترب من مياه المنطقة الاقتصادية الخاصة لفنزويلا

طهران / 26 ايار / مايو / ارنا- أفادت بيانات "رفينيتيف أيكون" بأن ثالث شحنة من مجموعة ناقلات إيرانية تنقل الوقود إلى فنزويلا تقترب من المنطقة الاقتصادية الخالصة بالبلد الواقع بأميركا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، في حين يجري الاستعداد لتفريغ الشحنتين السابقتين.

ودخلت الناقلة "بيتونيا" التي ترفع علم إيران البحر الكاريبي أمس الاثنين بعد أن عبرت المحيط الأطلسي متبعة المسار نفسه الذي اجتازته الناقلتان السابقتان فورتشن وفورست.

واستقبل طارق العيسمي وزير النفط الفنزويلي فورتشن في مصفاة إلباليتو التي تديرها شركة النفط الوطنية الفنزويلية (بي.دي.في.إس.إيه).

وشكر العيسمي إيران على دعمها لبلاده التي تعاني من نقص في البنزين.

كما اعتبر الرئيس الفنزويلي "نيكلاس مادورو" وصول ناقلات النفط الايرانية الى المياه الاقليمية لبلاده بأنها ترمز الى التآزر والتعاضد بين شعبي ايران وفنزويلا.

ونشر مادورو صورا لناقلات النفط الايرانية علی صفحته الخاصة في تويتر وشارك في حملة "شكرا ايران" قائلا: ان تقارن نهاية شهر رمضان الكريم مع وصول الناقلة " فورتشن" الى فنزويلا، مدعاة للسرور ويرمز الى التعاضد بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وفنزويلا.

واضاف : في الوقت الذي تسعى فيه قوى الظلم والشر لبسط سيطرتها اكثر فأكثر فان السبيل الوحيد لخلاص الامم الحرة هو الاتحاد والاخوة.

واعرب الرئيس الفنزويلي عن شكره للدعم الايراني، مؤكدا ان طهران وكاراكاس تسعيان لتحقيق السلام ومن حقهما التجارة بحرية تامة.

واعتبر مادورو ان الشعب الايراني والفنزويلي شعبان ثوريان وانهما لن يرضخا لامبراطورية اميركا الشمالية.

وكانت اميركا قد وجهت تهديدات في سياق سياساتها البلطجية ولوحت بالتعرض لناقلات الوقود الايرانية المتجهة الى فنزويلا، الا ان طهران رفضت هذه التهديدات واكدت بانها سترد بكل حزم على اي تعرض لهذه الناقلات. 

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =