سفير ايران في كاراكاس: الحظر الاميركي الاحادي فقد فاعليته

طهران / 27 ايار / مايو /ارنا- اكد السفير الايراني في كاراكاس حجت الله سلطاني بان الحظر الاميركي الاحادي قد فقد فاعليته، معتبرا ارسال ناقلات الوقود الايرانية الى فنزويلا انتصارا للمجتمع الدولي.

وقال سلطاني في تصريح لقناة "العالم" الثلاثاء، ان ناقلة الوقود الايرانية "فورتشن" افرغت شحنتها في ميناء "ال باليتو" وان ناقلات الوقود الثلاثة الاخرى هي الان في الطريق الى فنزويلا.

واضاف، ان ناقلتي الوقود الايرانيتين اللتين وصلتا الى فنزويلا لم يتم التعرض لهما من قبل اي دولة.

وتابع السفير الايراني، ان ارسال ناقلات الوقود الايرانية التي تحمل الوقود والمواد الخام لتجهيز المصافي الفنزويلية يجري وفقا للبروتوكولات الدولية لان حركة السفن التجارية وناقلات النفط تتم في اطار الملاحة البحرية الدولية وان المنظمات الدولية المسؤولة كانت مطلعة مسبقا على مسار هذه الناقلات.

واعتبر سلطاني يوم وصول ناقلات الوقود الايرانية الى فنزويلا يوما عظيما وتاريخيا للشعبين الايراني والفنزويلي اللذين يتعرضان للضغوط الاميركية ويحظيان بسياسات مستقلة، وانتصارا للمجتمع الدولي.  

وقال سلطاني: ان الحظر الاميركي على ايران وفنزويلا وعدد من الدول الاخرى قد فقد فاعليته ولم يعد له تاثير كما في السابق .

وأكد السفير الايراني في فنزويلا، انه حينما خرجت اميركا من الاتفاق النووي وفرضت الحظر الاحادي على ايران، عارضت حتى الدول الحليفة لاميركا ذلك في تصريحاتها وبادرت عمليا للالتفاف حولها.

وعن مزاعم نقل 9 اطنان من الذهب من فنزويلا الى ايران مقابل الوقود، اكد السفير الايراني بان هذا النبأ كاذب 100 بالمئة وهناك طرق اخرى كالمقايضة عبر اعطاء النفط مقابل البضائع والسلع الغذائية والقهوة والكثير من المنتوجات التي يمكن مبادلتها بين البلدين، الا أن وسائل الاعلام المغرضة هي التي تروج لاخبار كاذبة لتبادل الذهب الفنزويلي مقابل الوقود الايراني.

واضاف سلطاني، ان الاعلام الغربي يريد شحن الاجواء سلبا ضد ايران وفنزويلا للتستر على هزيمتهم امام الرأي العام الدولي .

وقال، ان بعض اصحاب القرار في اميركا مازالوا يمتلكون الدراية الكافية ليدركوا بان ما قامت به ايران لا يتعارض مع القوانين الدولية وان هذه المجموعة الضئيلة من السياسيين الاميركيين الذين يحظون ببعد النظر سيحولون دون التعرض لناقلات الوقود الايرانية، ولكن فيما لو قامت اميركا باختلاق ازمة ا فانها  ستزعزع امن الملاحة الدولية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =