مساعد وزير الخارجية : الامن والسلام في افغانستان له تاثير مباشر على ايران

كابول / 27 ايار / مايو / ارنا – اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية " محسن بهاروند"، انه سيبذل جهده لتحقيق السلام في افغانستان؛ لان استقرار هذا البلد له تاثير مباشر على ايران.

واشار "بهاروند" في تصريح اليوم الاربعاء لمراسل "ارنا" من كابول، الى مباحثاته يوم امس، مع رئيس المجلس الاعلى الافغاني للسلام  "عبد الله عبد الله"، حول ارساء السلام وطبيعة التعاون الايراني الافغاني.

واضاف : بداية تم الحديث بشأن القضايا الثنائية مع دولة افغانستان بصفتها الجارة التي تؤثر بأمنها كثيرا على الامن في ايران، وبمناء على ذلك فإن ايران تقوم بشكل فاعل باجراء مباحثات مع الداخل الافغاني وبما يشمل القوات وسياسيي هذا البلد.

وقال مساعد وزير الخارجية : اننا سنقدم ما نستطيعه من الدعم الى الشعب الافغاني، لان استقرار افغانستان يؤثر على الامن الايراني والاقليمي وبالتالي الامن العالمي.

وتابع، ان ايران لن تدخر جهدا في سياق استقرار السلام والامن داخل افغانستان.

وصرح الدبلوماسي الايراني، ان ايران اجرت مباحثات مكثّفة مع دول المنطقة، فضلا عن مباحثات وزير الخارجية (الايراني) مع نظرائه في دول الجوار والمنطقة؛ "على امل ان تتواصل هذه المشاورات انشاء الله لنقوم بدور مؤثر على الصعيد الاقليمي في سياق السلام والاستقرار الافغانيين".

وفي جانب اخر من تصريحاته لمراسل ارنا اليوم، تطرق بهاروند الى المساعدات الطبية التي ارسلتها ايران لدعم افغانسان في مكافحة وباء كورونا؛ مبينا ان اسس الجيرة تقتضي التعاون المشترك للحد من انتشار هذا الفيروس.

وقال : ان هذا التعاون يتم انطلاقا من المبادئ الثقافية والاخوة والشعور الباطني، فضلا عن النتائج الاجابية لاحتواء فيروس كورونا في افغانستان والتي تنتفع منها ايران ايضا.

واكد مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية، على ان المساعدات الطبية الايرانية الى افغانستان ستتواصل من اجل احتواء هذا الوباء.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 9 =