إيران لا تتسامح مع عدم احترام مبادئها السيادية

طهران/27 أيار/مايو/إرنا- صرح المتحدث باسم الوزارة الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي ردا على التصريحات التدخلية لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية لا تحتمل على الإطلاق عدم احترام مبادئ سيادتها بما تشمل استقلال سلطتها القضائية.

وأفادت الدائرة العامة للإعلام في وزارة الخارجية، بأن موسوي أكد في تصريح له اليوم الأربعاء ردا على تصريحات وزير الخارجية الفرنسي بشأن السيدة فريبا عادلخواه (المعتقلة في إيران بسبب إدانتها بجرائم أمنية)، ان البت بـ "جرائم الرعايا الايرانيين" هو من الصلاحيات القضائية للمحاكم الايرانية فقط وان هذا الملف تم البت فيه مع الالتزام بالقوانين في المحكمة، وقد تمتعت السيدة عادلخواه بحقوقها المدنية.
ولفت الى ان الحكم الصادر بحق السيدة عادلخواه هو حكم المحكمة البدائية، ويمكن لها الطعن فيه عبر القنوات القانونية.
وأكد موسوي أن السلطة القضائية وطبقا لدستور الجمهورية الاسلامية الايرانية، تحظى باستقلالية تامة، ورأى أن تعميم الانطباعات المنحازة على الأحكام القضائية المستقلة يعتبر أمر غير بناء بالنسبة للعلاقات بين البلدين، مشددا على أن أي خطاب يأتي بصيغة التهديد أو التدخل يؤدي إلى زيادة تعقيد هذا الملف وأن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتحمل على الإطلاق عدم احترام مبادئها السيادية بما فيها استقلالية سلطتها القضائية.
انتهى** أ م د

تعليقك

You are replying to: .
3 + 4 =