القائد العام للحرس الثوري: لن نركع أمام أي عدو

بندرعباس/ 28 ايلول/ مايو/ ارنا – أكد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية اللواء "حسين سلامي "، أن الجمهورية الإسلامية الايرانية لديها إرادة صلبة ولن تركع أمام أي عدو ولن تتنازل عن حقوقها، مضيفا ان الدفاع منطقنا في الحرب ولكنه ليس بمعنى الموقف الضعيف أمام العدو.

وفي كلمته خلال مراسم إلحاق 112 زورقا قاذفا للصواريخ بأسطول المدافعين عن أمن الخليج الفارسي في ميناء بندر عباس (جنوب إيران)، قال اللواء سلامي: إن الجمهورية الإسلامية صاحبة إرادة صلبة، فلن نركع ولن ننسحب أمام أي عدو، فطبيعة مهمتنا التقدم، والدفاع منطقنا في الحرب، ولكنه لا يعني الموقف الضعيف أمام العدو، وعملياتنا وتكتيكنا هجومي وقد أثبتنا ذلك في الميدان.

وأوضح أن هذه الإرادة مصحوبة بالحكمة في معادلة منسجمة وضمن مبادئ سامية، وهذه الإرادة والحكمة هي التي تبلور قوتنا، ففي الظروف الراهنة وفضلا عن إنتاج القوة، فإننا نشهد ولادة للقوة أي أن أجيال جديدة ولدت على صعيد القوة الدفاعية.

وأضاف: إن ما نشهده اليوم، تم إنجازه في أجواء الحظر، حيث تمكنا من تحطيم الحظر من خلال تصميم وتصنيع الأنظمة بقدراتنا المحلية.

وقال: ان جانبا هاما وخطيرا من قوتنا القتالية البحرية يبقى خفيا، وسيرى أعداؤنا هذه القوة لو أرادوا تنفيذ نواياهم وأطماعهم تجاه هذا الوطن، وسيرون في ذلك اليوم القوة الحقيقية لنيراننا في البحر والسماء، إذ ستتحول ساحة الحرب إلى جحيم لأعداء إيران والإسلام.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
9 + 3 =