جهانغيري يؤكد استعداد الحكومة للتعاون البناء مع مجلس الشورى الإسلامي

طهران/30 أيار/مايو/إرنا- هنأ النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري، محمد باقر قاليباف لانتخابه رئيسا جديدا لمجلس الشورى الإسلامي، مؤكدا ان الحكومة مستعدة للتعاون والتفاعل البناء مع المجلس في سياق الحفاظ على الوحدة والإنسجام الوطنيين وتعزيزهما للتغلب على المشاكل والقضايا الراهنة في البلاد.

وأضاف جهانغيري: لا شك أن الحفاظ على الوحدة والتماسك الوطنيين وتعزيزهما والتغلب على المشاكل والقضايا الراهنة في البلاد يشكل اليوم حاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى وهو مطلب الشعب الإيراني الأبي لا سيما في الحقبة الحرجة الراهنة التي بات فيها أعداء الوطن والشعب يمارسون أشد أنواع الحظر الجائر والضغوط السياسية والإقتصادية ضد إيران، حيث لم يدخروا أي جهد لضرب الثورة ونظام الجمهورية الإسلامية والبلاد حتى في ظروف تفشي فيروس كورونا.
ودعا جهانغيري لقاليباف وهيئة الرئاسة، ونواب مجلس الشورى الإسلامي بالسداد والتوفيق في أداء مهامهم وإسداء الخدمات لأبناء الشعب ونظام الجمهورية الإسلامية المقدس.
وباشر مجلس الشورى الإسلامي أعماله في دورته الحادية العاشرة اعتبارا من الأربعاء الماضي (27 مايو)، واختار النواب بعد ذلك بيوم واحد، محمد باقر قاليباف رئيسا للمجلس، فيما تم تعيين سيد أمير حسين قاضي زاده هاشمي وعلي نيكزاد نائبين للرئيس لمدة عام.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 14 =