اوروبا تأسف لقرار واشنطن إنهاء الاستثناءات من الحظر على البرنامج النووي الإيراني

لندن / 30 ايار / مايو / ارنا - أعربت دول الترويكا الاوروبية الاعضاء في الاتفاق النووي (فرنسا وبريطانيا والمانيا) الى جانب المنسق العام للسیاسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي في بيان مشترك عن اسفها لقرار واشنطن انهاء الاستثناءات من الحظر الأميركي ضد البرنامج النووي الإيراني.

واضاف البيان، أن "هذه المشاريع، التي أيّدها قرار مجلس الأمن الدولي في رقم 2231، تخدم مصالح الجميع في مجال عدم الانتشار وتزود المجتمع الدولي بضمانات تتعلق بالطابع السلمي والآمن للأنشطة النووية الإيرانية".

وأشار الى أن "المجموعة الأوروبية تجري مشاورات مع شركائنا لتقييم نتائج هذا القرار من قبل الولايات المتحدة"؛ واصفا الاتفاق النووي بانه "أداة أساسية لهيكل عدم الانتشار العالمي ويظل الطريقة الوحيدة والأفضل لضمان الطبيعة السلمية الحصرية للبرنامج النووي الإيراني؛ ولهذا السبب نعمل باستمرار لضمان التنفيذ الكامل للالتزامات التي تم التعهد بها في إطار خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) ولا سيما العودة الفورية لإيران إلى الاحترام الكامل لالتزاماتها"؛ على حديد تعبير البيان.

وكان وزير خارجية الكيان الامريكي "مايك بومبيو" قد أعلن قبل ثلاثة أيام قرار الولايات المتحدة إنهاء الاستثناءات من حظر واشنطن التي كانت تستفيد منها بعض الدول الموقعة على الاتفاق النووي، والتي كانت لا تزال تتعاون مع إيران في برنامجها النووي وبشكلٍ رئيسي روسيا، وباتت هذه الدول عرضة "للعقوبات" الاميركية في حال استمرارها بالتعاون مع ايران؛ ومنح بومبيو مهلة 60 يوماً لهذه الدول من أجل وقف التعاون الكلي.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 14 =