السفارة الايرانية في باكستان: انتهاك حرمة الاماكن المقدسة للمسلمين مؤامرة صهيونية

اسلام اباد / 31 ايار / مايو /ارنا- اعتبرت السفارة الايرانية في باكستان انتهاك حرمة المزارات والاماكن المقدسة للمسلمين بانها مؤامرة صهيونية.

جاء ذلك في بيان صادر عن القسم الصحفي للسفارة الايرانية في اسلام اباد، السبت، كذّبت فيه بقوة بعض الانباء المفبركة التي زعمت حصول تخريب لمزارات مقدسة للسنة في سوريا والسيناريو الشيطاني لربط ذلك بالجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقالت السفارة، ان انتهاك حرمة الاماكن المقدسة والمزارات الاسلامية جريمة شنيعة مخطط لها من قبل اعداء الاسلام خاصة الصهيونية الدولية وهدفها اثارة التفرقة بين اتباع الطوائف الاسلامية حيث ينبغي الحذر تجاهها.

واضافت، لاشك ان بث مثل هذه الانباء المزيفة يعد محاولة لاثارة التفرقة بين اتباع الطوائف الاسلامية وتاجيج المشاعر العامة والمساس باحاسيس المسلمين والتي من شانها توفير مصالح الصهيونية الدولية واعداء المسلمين فقط.  

واكدت السفارة الايرانية بانه لا مكان في الاسلام لاي انتهاك لمراقد الشخصيات التي تحظى باحترام المسلمين وتخريب الاماكن المقدسة وان مرتكبي مثل هذه الاعمال الاجرامية لا يمتلكون اي ادراك صائب عن الدين السماوي ويجب عليهم تحمل المسؤولية امام الباري تعالى.

ودعا البيان الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام للامتناع وفقا لرسالتهم ومسؤوليتهم الاعلامية عن بث اي اشاعات وسيناريوهات مزيفة.

يذكر ان صورا ومقاطع فيديو يجري تداولها هذه الايام في بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في باكستان، يسعى مفبركوها لاثارة التفرقة بين اتباع الطوائف الاسلامية من خلال الايحاء بحدوث تخريب لمزار احد الشخصيات الاسلامية التي تحظى بالاحترام لدى السنة في سوريا وربط ذلك بالجمهورية الاسلامية الايرانية.

 انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 10 =