قائد عسکري ایراني: صوت تهشم عظام الامبریالیة الامیرکیة یتناهی الی الاسماع

طهران / 31 ایار / مایو /ارنا- اعتبر مساعد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية للشؤون الثقافية والاعلام الدفاعي العميد ابوالفضل شكارجي، الاحداث الاخيرة في الولايات المتحدة مؤشرا واضحا لانهيار الهيبة الخاوية للامبريالية الاميركية، لافتا الى ان صوت تهشم عظامها يتناهى الان الى الاسماع.

واشار العميد شكارجي في تصريح له اليوم الاحد، الى السلوكيات العنصرية للرئيس الاميركي والممارسات القمعية اللاانسانية من قبل الشرطة الاميركية ضد المواطنين والسود الاميركيين وقال، ان الحكومة الاميركية الاستكبارية وعلى النقيض من شعارات حقوق الانسان التي تتشدق بها قد كشفت هذه الايام اكثر فاكثر عن وجهها القبيح واللاانساني في مواجهة الاحتجاجات الشعبية وزعزعت اركان ديمقراطيتها المزيفة عبر استخدام اكثر الاساليب عنفا.

واضاف كبير متحدثي القوات المسلحة الايرانية، ان نظام الاستكبار الاميركي يشهد هذه الايام اضطرابات واسعة في مختلف المدن الاميركية في حين ان قادة البيت الابيض يعدون على الدوام السبب في الكثير من الاوضاع المتازمة في المنطقة والعالم استمرارا لسياساتهم التدخلية في شؤون الاخرين.

واعتبر العميد شكارجي الاخبار الملفقة الرامية الى ربط قوات حرس الحدود الايراني بحادث مصرع عدد من الرعايا المهاجرين الافغان في الحدود الافغانية الايرانية، مثالا للاكاذيب التي تهدف الى المساس بالعلاقات الاخوية بين ايران وافغانستان، في حين ان احتضان الجمهورية الاسلامية الايرانية لاكثر من 3 ملايين مهاجر خلال العقود الثلاثة الاخيرة والاواصر الدينية والقومية العميقة لا تبقي مجالا للشك بان بعض التحركات المثيرة للتفرقة لا يمكنها ان تشكل عقبة امام استمرار هذه الاواصر.

واشار الى سلوك وزارة الخزانة الاميركية المثير للسخرية بادراج اسماء عدد من مسؤولي وقادة قوى الامن الداخلي الايراني ومن ضمنهم وزير الداخلية وقائد قوى الامن الداخلي ضمن لائحة الحظر وقال، ان مثل هذه الاجراءات العدوانية والناجمة عن الياس والاحباط لا يمكنها ان تؤثر ادنى تاثير على ارادة الشعب والمسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية في مواجهة النزعة الاستكبارية والسلطوية والاميركية.

واكد مساعد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية للشؤون الثقافية والاعلام الدفاعي قائلا، ان هيبة اميركا تشهد الانهيار ويتناهى الى الاسماع الان صوت تهشم عظامها اكثر مما مضى.

واعتبر العميد شكارجي اتساع نطاق اضطراب الامن في كافة انحاء الولايات الاميركية وابتعاد حلفائها التقلیدیین عنها دليلا واضحا على ذلك.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =