240 نائبا فی مجلس الشوری الاسلامی یدینون الأرهاب العنصری للشرطة الامریکیة

طهران/ 2 حزيران/ يونيو/ ارنا - اصدر 240 نائبا في مجلس الشورى الاسلامي، بيانا أدانوا فيه الأرهاب العنصري للشرطة الامريكية تجاه ذوي البشرة السمراء في الولايات المتحدة.

واكد النواب الايرانيون في بيانهم الذي نشر اليوم الثلاثاء، أن الارهاب العنصري للشرطة الامريكية ضد المواطنين السود العزل كشف مرة اخرى حقيقة الادارة الامريكية المعادية للانسانية .

واضاف البيان ان جورج فلويد واحد من مئات السود الامريكيين الذين يقتلون بوحشية كل عام على يد الشرطة .

واردف نواب مجلس الشورى في بيانهم : أن المواطنين السود ومنذ عقود طويلة لايستطيعون ان يجروا انفساهم تحت ضغط الارهاب العنصري ، واليوم يجلس رجل الشرطة الابيض في مينابوليس على رقبة جورج فلويد لنحو دقيقتين لتخمد انفاسه، وهذه الصورة البشعة لم تثر المواطنين السود فقد بل اوصلت صوت كل الشعوب المضطهدة من قبل امريكا الى العالم ، والتي صرخت (لانستطيع التنفس).

وجاء في البيان ان الكابوس الامريكي يتجلى اليوم أكثر من أي وقت مضى، وتعلو صرخة مظلومية المواطنين السود مثل مالكوم ايكس، للتعبير عن أنهم ضحية الأمركة ونظامها المنافق.

واشار البيان أن احداث الايام الاخيرة كشفت حقيقة حقوق الانسان في امريكا، مشيرا الى ان تهديدات الرئيس الامريكي بقتل المحتجين تشير الى انه ليس مواطني الدول الاخرى فقط هم ضحايا الارهاب الرسمي الامريكي ، بل أن الشعب الامريكي باعراقه المختلفة هو ضحية هذا الارهاب ايضا.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =