الثقة بالنفس والاستقلال السياسي ونصرة المظلومين كانت من اهداف الامام الراحل

بلغراد / 3 حزيران / يونيو /ارنا- اعتبر السفير الايراني في البوسنة والهرسك محمود حيدري، الثقة بالنفس والاستقلال السياسي ونصرة المظلومين، من اهداف الامام الخميني الراحل (رض).

وقال السفير حيدري في مقال نشر في وسائل الاعلام البوسنية بعنوان "ذكرى الامام" استعرض فيه ابعاد مكانة الامام الخميني الراحل (رض) لمناسبة الذكرى السنوية الـ 31 لرحيله وكتب: ان الثقة بالنفس والاعتماد على الذات والعدالة الاجتماعية والاكتفاء الذاتي وتقدم البلاد والاستقلال السياسي ونصرة المظلومين في المنطقة والعالم، كانت من ضمن اهداف الامام الخميني والتي تحقق البعض منها ويتطلب تحقيق البعض الاخر منها مواصلة الجهود اللازمة.

واضاف: يمر الان 31 عاما على رحيل الامام الخميني (رض) والوداع التاريخي للشعب الايراني مع ذلك القائد العظيم الا ان ذكراه واسمه سيظلان عالقين في اذهان محبيه وستظل الجاذبية المعنوية لهذه الشخصية الصانعة للتاريخ مستديمة.  

وتابع السفير الايراني: ان احياء التوحيد وعودة المجتمع الانساني الى القيم المعنوية والعدالة والحيلولة دون انتشار الالحاد والفساد وتحقق الاستقلال السياسي للدول الاسلامية وازالة الاحتلال عن ارض فلسطين، كانت من الآمال البارزة لهذه الشخصية العظيمة.

وفي الختام اكد حيدري ضرورة التزام البروتوكولات الصحية وقال، ان العام الجاري هو اول عام يتم فيه احياء ذكرى رحيل الامام الخميني (رض) في ايران من دون مراسم شعبية واسعة بسبب تفشي فيروس كورونا.

يذكر انه كانت تقام كل عام مراسم في البوسنة والهرسك وفي الكثير من دول العالم بحضور حشود من محبي الامام الراحل (رض) الا ان هذه المراسم لن تقام هذا العام التزاما بالبروتوكولات الصحية للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =