الخارجية الايرانية تدين بشدة الهجوم الارهابي على مسجد في كابول

طهران / 3 حزيران / يونيو / ارنا – ادان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية " سيد عباس موسوي " بشدة الهجوم الارهابي التي نفذته المجاميع التكفيرية على مسجد وزيراكبرخان في كابول.

وافاد المركز الاعلامي للمتحدث الرسمي للخارجية الايرانية ان سيد عباس موسوي ادان الهجوم الارهابي الذي نفذته مجاميع ارهابية يوم امس على مسجد وزير اكبرخان في كابول والذي راح ضحيته امام المسجد و اصابة الكثير من المصلين معربا عن مواساة الجمهورية الاسلامية مع الشعب والحكومة الافغانية .

كما ادانت  السفارة الايرانية في افغانستان بشدة الهجوم على مسجد وزير اكبر خان في كابول ومصرع مولوي محمد اياز نيازي من قبل الارهابيين المثيرين للتفرقة.

وقالت السفارة الايرانية في بيان اصدرته بهذا الصدد، ان تصعيد العنف والاعمال الاجرامية والممنهجة الاخيرة من قبل بعض الجماعات الارهابية والمثيرة للتفرقة يهدف الى زعزعة الامن في افغانستان. 

واضافت، ان السفارة الايرانية تدين بشدة الهجوم على المدنيين الافغان مساء الثلاثاء والذي ادى الى مصرع الدكتور محمد اياد نيازي خطيب مسجد وزير اكبر خان في كابول وتعرب عن مواساتها لاسرة الفقيد والحكومة والشعب الافغاني.

واعلنت وزارة الداخلية الافغانية بان التحقيقات المبدئية تشير الى زرع عبوة ناسفة في مسجد وزير اكبر خان في كابول ادى انفجارها الى مصرع خطيب وامام الجماعة في المسجد والاستاذ في جامعة كابول مولوي محمد اياز نيازي اضافة الى شخص اخر واصابة اثنين.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 10 =