مساعد الخارجية الايرانية يؤكد ضرورة تحديث القوانين والقرارات القنصلية لحل المشاكل ذات الصلة

طهران / 3 حزيران / يونيو / ارنا- اكد مساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون القنصلية والبرلمانية والجاليات الايرانية في الخارج حسين جابري انصاري، ضرورة تحديث القوانين والقرارات القنصلية لحل المشاكل في هذا المجال.

وفي حديثه خلال اجتماع من ضمن سلسلة اجتماعات "الشؤون القنصلية والتحديات وسبل الحل"، اشار جابري انصاري الى التطورات الحاصلة اليوم في مجالات مثل الهجرة والتابعية وقال، ان مشاكل القطاع القنصلي لا يمكن حلها بقوانين وقرارات مصاغة قبل عقود طويلة، فعلى سبيل المثال تمت صياغة قانون التابعية في ايران عام 1934 في حين ان الكثير من التطورات حصل في ايران والعالم في مجال القضايا المتعلقة بالتابعية ، تطورات هي ابعد من تصورات المشرع حين صياغة هذا القانون.

واضاف، ان مفاهيم مثل التابعية والحكومة والشعب وحقوق المواطنة شهدت الكثير من التغييرات والتطورات على مر الزمن ومن البديهي ان عدم الاهتمام بهذه المسالة يمكنه ايجاد الكثير من المشاكل في مسار خدمة الشعب.

واوضح بان التطورات الحاصلة في دائرة الشؤون القنصلية والبرلمانية والجاليات الايرانية في وزارة الخارجية جرت بناء على هذه النظرة البنيوية وقال، انه وفقا لهذه الافتراضات المسبقة تمكنت الدائرة القنصلية خلال العام الاخير من وضع الكثير من القضايا التي كانت تبدو ظاهريا انها لا تحل في جدول الاعمال وتوفير الارضية لحلها.  

وصرح بان من ضمن هذه القضايا حل مشكلة عدم اصدار الجنسيات الجديدة لعدد من الرعايا الايرانيين المقيمين في الخارج وكذلك التمهيد لحل مشكلة تقديم الخدمات القنصلية لجميع الايرانيين المقيمين في الخارج.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =