الرئيس روحاني : عار على رئيس يرفع الانجيل ليقتل الابرياء

طهران : 4 حزيران / يونيو / ارنا – اعرب رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" عن تعاطفه مع المحتجين في امريكا، كما ندّد بشدة عمليات القمع التي يمارسها البيت الابيض بحق هؤلاء؛ قائلا : ان الانجيل ليس الكتاب الذي يامر بقتل الابرياء، وانه عار على رئيس يعادي شعبه ثم يلجأ الى كتاب الانجيل السماوي ويرفعه.

جاء ذلك خلال كلمة ادلى بها الرئيس روحاني اليوم الخميس على هامش تدشين عدد من المشاريع البنيوية في محافظتي اذربايجان الغربية (شمال غرب) وبوشهر (جنوب).

ونوه رئيس الجمهورية الى مشاعر الغضب والكراهية التي يحملها الشعب الامريكي من رئيسه اليوم؛ مؤكدا ان هذا العمل (رفع الانجيل) اثار غضب جميع اتباع الديانات السماوية لأن الانجيل كتاب مقدس ليس لاتباع المسيح (ع) فحسب وانما لدى شعوب العالم جميعا.

واضاف : ان امريكا تمرّ اليوم بأحد اسوأ ظروفها السياسية والاجتماعية، حيث الاضطهاد الذي يعاني منه ذوو البشرة السوداء والمهاجرون وكل من يرفض افكار البيت الابيض والساكنين فيه.

واكد الرئيس الايراني بان جريمة قتل المواطن الامريكي من اصول افريقية "جورج فلويد" على ايدي افراد الشرطة هذا الحادث تحولت الى واقعة عالمية مثيرة للاستغراب نظرا لطبيعة التعامل العنيف مع انسان مظلوم وهو ما اثار هكذا حراك دولي اليوم.

وفي جانب اخر من تصريحاته، عرّج رئيس الجمهورية على انتفاضة "15 خرداد" ( 5 حزيران 1963) الحماسية للشعب الايراني؛ مؤكدا انه لم يتصور احد انذك بان واقعة اعتقال قائد ومرجع الشيعة انذك الامام الراحل (رض) تؤدي الى هكذا حراك جماهيري على صعيد البلاد وما تعاقب عليه من تضحيات في سبيل ابقاء النهضة الاسلامية قائمة.

واستدل روحاني بمدونة احد المقربين من الشاه البهلوي، قوله انه لو كانت انتفاضة 15 خرداد الجماهيرية قد استمرت حتى اليل لأدت الى هروب الشاه من البلاد قطعا.

واردف قائلا : اذن واقعة الخامس عشر من خرداد (5 حزيران 1963) تعد حدثا تاريخيا في غاية الاهمية بالنسبة لنا؛ ونحن نحيي بهذه المناسبة ذكرى جميع الشهداء الذين ضحوا بانفسهم في تلك الحقبة.

وحول المشاريع البنيوية التي دشنها اليوم الخميس عبر الفيديو كنفرانس في بوشهر واذربايجان الغربية، قال : ليكون الشعب على اطمئنان بان الحكومة ورغم الصعوبات الراهنة تواصل بكل طاقاتها العمل على تعزيز الاقتصاد والبنى التحتية في البلاد. 

ونوه الرئيس روحاني الى القول بان تدشين المشاريع الاقتصادية سيكون بمثابة رد حازم على امريكا والكيان الصهيوني.

وتابع : انه بالتزامن مع تدشين المشاريع البنوية في البلاد يشهد شعبنا واصدقاؤنا في ارجاء العالم بان الايرانيين متواجدون في الساحات بكل ما يمتلكون من قوة وسنحقق بفضل الباري تعالى التقدم الذي كان الامام الراحل ( ره) يؤكد عليه، وجرى شرحه والتنويه به في خطاب سماحة قائد الثورة الاسلامية يوم امس (بمناسبة ذكرى رحيل الامام الخميني - رضوان الله تعالى عليه).

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =