دبلوماسي ايراني: التقرير الجديد للوكالة الذرية مؤشر لاستمرار انشطة التحقق من الصدقية

لندن / 5 حزيران / يونيو /ارنا- اعتبر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول الاتفاق النووي، مؤشرا لاستمرار انشطة التحقق من الصدقية من قبل الوكالة.

وقال غريب آبادي في تصريح للصحفيين اليوم الجمعة ان التقرير الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التطورات التقنية النووية يشير الى ما يلي:

-عبور انتاج الماء الثقيل في ايران من 130 طنا وبلوغه 132.6 طن.

-استخدام اجهزة طرد مركزي جديدة وهي "آي. آر 4" و"آي. آر 5" و"آي. آر 6" و"آي. آر. اس" و"آي. آر. اس 6" و"آي. آر. 2. ام" في خطوط البحث والتطوير.

-بلوغ تخصيب اليورانيوم نسبة 4.5 بالمائة واعلى من المستوى المحدد في الاتفاق النووي.

-انتاج 1571.6 كغم من اليورانيوم المخصب وهو اكثر بمقدار 550.7 كغم من تقرير شهر مارس من ضمنه 1356.5 كغم بنسبة تخصيب 4.5 بالمائة.

واشار سفير ومندوب ايران الى تنفيذ انشطة التحقق من الصدقية في ايران من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقال، انه تمت الاشارة في التقرير الى المحاور التالية:

-استمرار تنفيذ انشطة التحقق من الصدقية والمراقبة في الظروف الخاصة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا وتعاون ايران المناسب في هذا المجال.

-استمرار التنفيذ الموقت والطوعي للبروتوكول الاضافي من قبل ايران ومواصلة التحقق من الصدقية من قبل الوكالة في هذا المجال.

-استمرار التحقق من عدم انحراف المواد النووية المعلنة في ايران من قبل الوكالة.

-الوكالة بادرت منذ تنفيذ الاتفاق النووي للتحقق من الصدقية والمراقبة الخاصة بالالتزامات النووية في ايران في اطار الاتفاق.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =