اولیانوف: ایران لا ترفض عملية التفتيش لمنشآتها النوویة

طهران / 7 حزیران / یونیو /ارنا- أکد مندوب روسیا في المنظمات الدولیة بفیینا میخائیل اولیانوف ان ایران لا ترفض عملية التفتيش من قبل مفتشي الوکالة الدولیة للطاقة الذریة لمنشآتها النوویة.

وكتب اوليانوف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" السبت: إن ايران لا ترفض عملية التفتيش (من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمنشآتها النووية) بل لم توفر هذه الظروف لهذا الامر لغاية الان، وهما أمران مختلفان.

واضاف، ان ايران لا تشكك في حق الوكالة الدولية وهي على استعداد لمواصلة المشاورات.

وتابع اوليانوف: إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعربت عن قلقها بهذا الشأن لكنها هي ايضا على استعداد للحوار. دعونا نشعر بالامل بايجاد حلول لهذه المشاكل.

وكانت الوكالة الدولية قد أعربت عن قلقها لما وصفته عدم سماح ايران لمفتيشها بتفتيش مكانين تحتمل وجود مواد ونشاطات نووية غير معلنة فيها حسب ادعائها.

وحمّل اوليانوف، دولا أعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مسؤولية تسريب تقرير سري للوكالة، عن التفتيش النووي في إيران ونشره لاحقا في وسائل إعلام غربية.

وقال في تغريدة على "توتير" السبت: "أنا متأكد تماما، أن أمانة الوكالة ليست مسؤولة عن تسريب التقارير السرية الخاصة بإيران. يتحمل مسؤولية ذلك، بعض الدول الأعضاء التي سربت هذه التقارير لوسائل إعلام أمريكية بهدف خلق جو غير صحي حول إيران".

وقال أوليانوف يوم الجمعة، إن النشر المتزامن في وسائل الإعلام الغربية لتقرير الوكالة هذا، أثناء إرساله في الوقت نفسه إلى الدول الأعضاء في مجلس إدارة الوكالة، يدل على أن نظام السرية للوكالة لا يعمل.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 3 =