وفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح

طهران / 7 حزيران / يونيو /ارنا- أعلنت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مساء السبت وفاة الأمين العام السابق للحركة رمضان عبدالله شلح عن عمر ناهز الـ62 عامًا.

ونعى الامين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، "لشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية الأخ المجاهد الكبير والقائد الوطني الدكتور رمضان عبدالله شلح".

واورد موقع "فلسطين اليوم" السيرة الذاتية للامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين كما يلي:

تولى شلح منصب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي بعد اغتيال المؤسس فتحي الشقاقي عام 1995 حتى أصيب بمرض عضال عام 2018 .

ولد شلح في حي الشجاعية بقطاع غزة في الأول من يناير من عام 1958 ودرس جميع المراحل التعليمية حتى حصل على شهادة الثانوية في قطاع غزة.

سافر إلى جمهورية مصر لدراسة الاقتصاد في جامعة الزقازيق وحصل على شهادة بكالوريوس في علم (الاقتصاد) في سنة 1981 وبعد ذلك عاد الى غزة وعمل أستاذا للاقتصاد في الجامعة الإسلامية.

اجتهد شلح في تلك الفترة بالدعوة واشتهر بخطبه الجهادية التي أثارت غضب الاحتلال الإسرائيلي ففرض عليه الإقامة الجبرية ومنعه من العمل في الجامعة.

عام 1986 غادر فلسطين إلى لندن لإكمال الدراسات العليا وحصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة درم عام 1990 .

واصل نشاطه الديني هناك لفترة ثم سافر إلى الكويت وتزوج, ثم عاد إلى بريطانيا, ثم انتقل من هناك إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وعمل أستاذا لدراسات الشرق الأوسط في جامعة جنوبي فلوريدا بين 1993 و1995.

في عام 1995 التقى شلح بفتحي الشقاقي وعملا معا لمدة 6 أشهر لوضع الخطط لتطوير العمل الجهادي, قبل أن يتم اغتيال الشقاقي على يد الموساد الاسرائيلي في مالطا.

تولى الأمانة العامة لحركة الجهاد الإسلامي عقب اغتيال المؤسس فتحي الشقاقي منذ عام 1995 حتى عام  2018 .

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =