تعاز إيرانية في وفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي

طهران/7 حزيران/يونيو/إرنا- أعرب مسؤولون وشخصيات سياسية وعلمية وحزبية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في برقيات منفصلة، عن خالص التعازي بوفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين رمضان عبد الله شلح.

وجاء في برقية عزاء مساعد رئيس الجمهورية ورئيس المنظمة الوطنية للطاقة النووية علي أكبر صالحي، "تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المجاهد الجليل والمناضل الباسل في سبيل تحرير القدس الشريف، الأمين العام الفقيد لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح".
وتقدم صالحي بخالص العزاء والمواساة لجميع الموالين للقضية الفلسطينية والتواقين للحرية والمناضلين المسلمين في جميع البلدان الإسلامية وخاصة زياد نخاله وكافة ذوي الفقيد ورفاق درب ذلك المفكر والمناضل الدؤوب، معربا عن تعاطفه العميق مع أسرته الموقرة، وسائلا الباري تعالى أن يحشر هذا المجاهد المؤمن والمضحي مع خاصة عباده الصالحين الأبرار.
وفي ذات السياق، بعث ممثل قائد الثورة الإسلامية وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الادميرال علي شمخاني برقية الى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد نخالة، مقدما العزاء له بوفاة الأمين العام السابق للحركة.
وقال شمخاني: "تلقيت ببالغ الحزن والأسى النبأ المؤلم لرحيل صديقي القديم وأخي المجاهد رمضان عبد الله سلح الذي كان من أبرز الشخصيات المتفانية للمقاومة الإسلامية"
وتابع شمخاني، "كان رمضان شلح شخصية مرموقة ومناضلا دؤوبا كرس حياته لخدمة تحقيق أهداف المقاومة الفلسطينية ومقارعة المحتلين الصهاينة واستعادة الحقوق المسلوبة لأبناء الشعب الفلسطيني ماضيا على درب الشهيد فتحي شقاقي".
انتهى**ا م د

تعليقك

You are replying to: .
5 + 6 =