قائد قوة "القدس": سنبقى الى جانب القوى المجاهدة ونتخذ الخطى في مسار تعزيز محور المقاومة

طهران / 8 حزيران / يونيو /ارنا- وجّه قائد قوة "القدس" التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد اسماعيل قاآني برقية تعزية الى الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين زياد نخالة برحيل الامين العام السابق للحركة رمضان عبدالله شلح، مؤكدا على مواصلة الوقوف الى جانب القوى المجاهدة واتخاذ الخطى دوما في مسار تعزيز محور المقاومة.

وافاد موقع "سباه نيوز" الاحد، ان العميد قاآني عزى الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين زياد نخالة والمجاهدين في الحركة والشعب الفلسطيني الابي والمقاوم برحيل رمضان عبدالله شلح الذي قضى عمره المبارك بشجاعة وببسالة في طريق الجهاد والصمود على طريق المقاومة من اجل تحرير فلسطين العزيزة والقدس الشريف، سائلا الباري تعالى ان يلهم عقيلته المضحية والمكرمة وابنائه وذويه جميل الصبر والسلوان ويمنحهم جزيل الاجر .

واضاف، ان ذلك الفقيد العزيز وقف بشجاعة ووعي بوجه كل الانحرافات التي خلقها العدو وكان نبراسا للمجاهدين الحقيقيين على طريق النضال.

وثمن العميد قاآني الجهود المخلصة التي بذلها الفقيد رمضان عبدالله في ساحة الجهاد والنضال ضد الكيان الصهيوني، سائلا الباري تعالى للامين العام لحركة الجهاد الاسلامي موفور الصحة والمزيد من توفيق الخدمة، داعيا رفاقه في السلاح وقوى المقاومة العزيزة في الجهاد الاسلامي لمواصلة دربه حتى الوصول الى الهدف النهائي وهو تحرير فلسطين والقدس الشريف.

واكد قائد قوة "القدس" في الختام قائلا، نحن كذلك نطمئن باننا كالقائد الشهيد قاسم سليماني سنبقى الى جانبكم وجميع القوى المجاهدة ونتخذ الخطى دوما في مسار تعزيز محور المقاومة. سائلا الباري تعالى ان يتغمد الفقيد برحمته ورضوانه وان يجعل روحه مع ارواح الصالحين والشهداء الذين اقضّوا، في ظل قيادته، مضاجع العدو الغاصب.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 6 =