٠٨‏/٠٦‏/٢٠٢٠ ١:٢٥ م
رقم الصحفي: 2253
رمز الخبر: 83814442
٠ Persons
رئيس مركز كتاب العراق: امريكا هي اول الدول المنتهكة لحقوق الانسان

بغداد/8 يونيو/حزيران/ارنا-أكد رئيس مركز كتاب العراق واثق الجابري رئيس مركز كتاب العراق، ان ما يحدث اليوم في الولايات المتحده الامريكية من احتجاجات نتيجه الانتهاكات العنصريه التي حدثت في البدايه ضد المواطن الامريكي جورج فلويد، هي مجموعه من التراكمات الطبيعه التي جاءت نتيجة النقض المتكرر لحقوق الانسان والتراكمات العامه ضد الديمقراطيه في امريكا.

وقال الجابري في حوار خاص مع مراسل وكالة انباء الجمهورية الاسلامية "ارنا" في بغداد، : انه "بات واضحا وبعد ان اكتشف العالم طبيعه العنجهيه الامريكيه التي تعتمد على السياسه العنصريه، والسياسه الخارجيه في النزاعات وامتصاص ثروات العالم والشعوب، وهذا الحال ينطبق ايضا على الشعب الامريكي حيث ان هناك تمييز عنصري موجود".

 وأضاف "بالنتيجه اليوم اكتشف الشعب الامريكي ان كل ما كانت تتبجح به الحكومة الامريكية من ادعاءات كاذبة عن تصديها للدفاع عن حقوق الانسان هو زيف وقناع تسترت به الحكومات الامريكية على مر التاريخ لتخفي خلفه بشاعة الصورة الحقيقية للسياسة الامريكية العنصرية على الصعيد الداخلي".

امریکا قامت بتحويل الشرق الاوسط الى ترسانات من الاسلحة المدمرة

وأكد الجابري، ان "ماكانت تدعيه الادارات الامريكية من قوه وتطور في صناعه الاسلحه كان وراءه مشروع وسياسات لاثارة الحروب والنزاع والفتن في العالم، وانها قامت بتحويل الشرق الاوسط الى سوق وترسانات من هذه الاسلحة المدمرة لتضمن تحقيق مشروعها الاجرامي".

 وأوضح، ان "امريكا اليوم هي اعجز من ان تبني مشروع دوله، وان تصنع دوله الرفاهيه التي كان يتحدث عنها زعماءها، وقد اكتشف العالم والشعب الامريكي ان الدوله الامريكية اليوم عاجزه عن مواجهه وباء كورونا، فهي قامت بفصل عشرات الملايين من الموظفين من وظائفهم وسلبتهم حق الحياة والعيش الكريم".

وأشار الى ان "الدولة التي كانت تدعي بانها تمتلك اكبر خزين استراتيجي من الاموال اصبحت اليوم عاجزة عن مواجهة العجز المالي الذي واجهته اثر جائحة كورونا"، مضيفا "وايضا عاجزة عن مواجهة شعبها، وهذه الاحتجاجات التي تشهدها امريكا اليوم هي لاتعكس فقط صورة المواطن جورج فلويد ولكن تخفي ما وراءها الاف الصور التي تحدث يوميا في امريكا لكن هذه هي الحالة التي كشفت امام وسائل الاعلام واتضح للقاصي والداني طبيعة السياسة الامريكية وتبنيها لنهج العنصرية في العالم".

وتابع "اليوم ليست امريكا فقط انتفظت ضد سياسة التمييز العنصري الامريكية بل هناك شعوب كثيرة جدا في اوربا والعالم اكتشفت حقيقة السياسة الامريكية وتظاهرات ضد هذه السياسة العنصرية ففي برطانيا وفرنسا وفلنداوالسويد وكثير من شعوب العالم اليوم تظاهرت وتتظاهر ضد هذه السياسات الهنجهية الامريكية".

ولفت رئيس مركز كتاب العراق الى ان "تضامن هذه الشعوب مع الشعب الامريكي في رفض السياسة العنصرية الامريكية يؤكد ان هذه الشعوب كانت ضد هذه السياسة وكانت على دراية واضحة بحقيقة مايجري في الولايات المتحدة من تمييز عنصري الا ان هذه الشعوب كانت محكومة بسياسات حكامها التي تتماشى مع طبيعة السياسة الامريكية من اجل حماية مصالحها".

وشدد على ان "العالم بعد جائحة كورونا هو غير العالم قبل جائحة كورونا، سوف تتغير فيه موازين القوى وسيتضح للعالم ان امريكا ليست هي الدولة القوية وليست هي الراعية لحقوق الانسان وانما هي اول الدول المنتهكة لحقوق الانسان".

واختتم قائلا ان "حماية امريكا للكيان الصهيوني المعروف بعدم احترامه وانتهاكه المتكرر لحقوق الانسان، واستخدامها لقرارات الفيتو لنقض القرارات الدولية وتدخلها السافر في شؤون دول وشعوب العالم لاسيما في منطقة الشرق الاوسط الذي جعلت منه بؤرة للنزاعات لتحقيق مشاريعها، هذه كلها اصبحت اوراق مكشوفة امام العالم"، مؤكدا "والعالم اليوم ادرك جيدا الدور الامريكي القذر وخصوصا في منطقة الشرق الاوسط، وحتى الحكومات التي ساندت امريكا لتمرير سياساتها في المنطقة اصبحت تدرك جيدا ان امريكا احترقت اوراقها ولم تعد القوة التي تحميها وتدافع عنها، فالعالم سيكون عالم آخر بعد كورونا وبعد هذه الاحتجاجات الامريكية".

انتهى** ع ص

تعليقك

You are replying to: .
8 + 3 =