ربیعی:  على امريكا أن تعيد بناء كل ما دمرته لاستعادة ثقة إيران

طهران/ 8 حزیران/ ارنا - قال المتحدث باسم الحکومة علی ربیعی، ان الولايات المتحدة تعرف ما يتعين عليها القيام به لتحقيق ظروف مواتية ودبلوماسية ناجحة مع ايران، مضيفا أن ثقتنا في صدق وجدية المفاوضات قد تقوضت، ويجب على الولايات المتحدة أن تعيد بناء كل ما دمرته من أجل استعادة الثقة.

وفي لقائه الصحفي اليوم الاثنين وردا على سؤال حول ما إذا كان ترامب سيثير قضية المفاوضات مع إيران مرة أخرى، ويرى أن تبادل السجناء يمهد لذلك، وهل إيران جادة بشأن هذه المفاوضات وهل هناك خطة لذلك؟  قال ربيعي: أود أن أذكركم بأن الانتخابات الأمريكية هي مسألة داخلية ولن يكون لنا علاقة بها وسنتخذ القرارات بناء على مصالحنا الوطنية وسلوك المسؤولين الأمريكيين بغض النظر عن شؤونهم الداخلية.

وأشار ربيعي الى أننا لانتخذ قراراتنا بناء على الانتخابات الأمريكية ومن سيفوز، وأن قاعدتنا هي المصلحة الوطنية، مضيفا: لا نرى أي إشارة على حقيقة تغريدات الرئيس الأمريكي، وبالتالي فأن رغبة الادارة الأمريكية بالتفاوض بجدية وفعالية، لها مؤشرات غير ظاهرة في هذه التغريدات، منوها الى أن إيران اعلنت سابقا أنه إذا كانت الولايات المتحدة حريصة على التفاوض معها، فيمكنها العودة إلى طاولة المفاوضات مع الدول المتبقية في الاتفاق النووي، والتي تركتها هي نفسها.

وقال ربيعي : لسنا متفائلين بشأن دعوة السيد ترامب للتفاوض والاتفاق على أي شيء ، وأن دعوته لاتعد أكثر من مسرحية سياسية، مضيفا ان الولايات المتحدة تعرف ما يتعين عليها القيام به لتحقيق ظروف مواتية ودبلوماسية ناجحة مع ايران، وقد ذكرنا مرارا وتكرارا في السنوات الأخيرة، أن ثقتنا في صدق وجدية ونتائج المفاوضات قد تقوضت، ولتصحيح ذلك، يجب عليهم إعادة بناء كل ما دمروه من جديد.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 3 =