محافظ البنك المركزي الايراني: الظروف الاقتصادية في البلاد آيلة الى التحسن

طهران / 9 حزيران / يونيو /ارنا- قدم محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي ايضاحات حول مؤشرات الظروف الاقتصادية في البلاد، معتبرا انها آيلة الى التحسن.

وكتب همتي في مدونة له على موقع التواصل الاجتماعي "اينستغرام": لقد اعلنت (قبل شهر) بان الظروف صعبة لكنها قابلة للادارة والعودة للاستقرار واليوم ايضا اؤكد على ذلك.

واوضح همتي انه في مجال توفير العملة الاجنبية لاستيراد السلع الاساسية والادوية والمواد الخام والضرورية للبلاد عن طريق السبل الاربعة المعلنة من قبل البنك المركزي فقد عادت الظروف الى حالتها الطبيعية بحيث تم خلال هذه الفترة توفير اكثر من 4.5 مليار دولار للواردات، وبطبيعة الحال فان السوق ستتاثر بالظروف الحاصلة في منظومة "نيما" (النظام الشامل لمعاملات العملة الاجنبية) وسائر اساليب توفير العملة الاجنبية وكذلك الاجراءات قيد التنفيذ.

وصرح انه وبغية سد العجز في الميزانية تم على مرحلتين بيع سندات حكومية بقيمة 100 تريليون ريال (الدولار يعادل 42000 ريال رسميا) بنسبة فائدة سنوية قدرها 15 بالمائة من اجل توفير ميزانية الحكومة وستستمر عملية البيع خلال الاسابيع القادمة ايضا.

ولفت الى ان مؤشر اسعار المنتجين خلال الشهر الماضي (الشهر الايراني الماضي انتهى في 20 ايار/مايو) سجل نموا بنسبة 0.9 بالمائة مقارنة مع الشهر الذي سبقه وبنسبة 16 بالمائة مقارنة مع مثيله من العام الماضي.

واشار الى انخفاض وتيرة التضخم واضاف، ان البنك المركزي عازم على متابعة آلية استهداف التضخم لذا سيقوم بتنفيذ سياسات نقدية متناسبة مع ذلك.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =