روحاني: لاينبغي أن ننتظر نهاية كورونا لاقرار التعاون الاقتصادي

طهران/ 9 حزيران/ يونيو/ ارنا - أكد الرئيس حسن روحاني على تطوير التعاون بين إيران وقيرغيزيا وقال : لاينبغي أن ننتظر نهاية كورونا لاجل اقرار التعاون الاقتصادي، ويمكننا زيادة التعاون التجاري والاقتصادي في إطار البروتوكولات الصحية.

و في محادثة هاتفية مع الرئيس القيرغيزي القرغيزي سورونباي جينبيکوف اليوم الثلاثاء، اشار الرئيس روحاني إلى نجاح إيران في مكافحة فيروس كورونا وإنتاج المعدات من قبل الشركات المعرفية الايرانية مؤكدا على ضرورة تكاتف جميع بلدان العالم في مجال الوقاية من الاصابة بفيروس كورونا من أجل الحفاظ على صحة شعوب العالم ومنها الشعب الايراني.

واضاف روحاني، إن الشركات الايرانية على استعداد كامل لتقديم مختلف الخدمات الفنية والهندسية لقرغيزيا ومساعدتها على مختلف الصعد مثل بناء محطات الطاقة وخطوط نقل الكهرباء وبناء السدود ومد الطرق ومشاريع تطوير الكهرباء.

وقال: على الرغم من القيود والضغوط الأمريكية على إيران، لكننا تمكنا من تحقيق نجاحات جيدة على صعيد مكافحة الفيروس و أيضا مساعدة بعض الدول  الصديقة، بما في ذلك قرغيزيا في مكافحة هذا المرض.
وأكد على ضرورة تطوير التعاون بين البلدين، مشددا: انه لاينبغي الانتظار حتى القضاء الكامل على كورونا بهدف تنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين وبالامكان تعزيز العلاقات والتبادل التجاري على مختلف الصعد في ظل الالتزام بالبروتوكولات الصحية.

وفي إشارة إلى استكمال مشروع مجمع أوش الرياضي في قيرغيزيا بالتعاون مع المهندسين الإيرانيين، قال روحاني: نحن على استعداد تام لتقديم الخدمات التقنية والهندسية من قبل الشركات الإيرانية إلى قرغيزيا.
من جهته اشاد الرئيس القرغيزي جينبيكوف بدعم ايران لبلاده في المجالات الصحية والعلاجية لمكافحة فيروس كورونا، لافتا الى النجاحات الطيبة التي حققتها طهران في مجال انتاج المعدات الطبية.
وأعرب عن ابتهاجه لسد حاجات بلاده في هذا المجال بدعم ايران، مؤكدا على تمتين الاواصر مع طهران على جميع الصعد، وأن بلاده ستبقى صديقا وشقيقا لايران.

وأكد في ذات الوقت على بذل المساعي لتوطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية ورفع حجم الاستثمارات والتعاون بين البلدين على مختلف الصعد.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =