أكاديمي صيني: الولايات المتحدة "بطلة" انتهاكات حقوق الإنسان في التاريخ

بكين/ 10 حزيران/ يونيو/ ارنا - ردا على الجرائم التي ارتكبتها الولايات المتحدة ضد الإنسانية على مدى القرنين الماضيين، وخاصة التمييز العنصري ضد السود، قال أستاذ بجامعة "يونن" الصينية: يمكن تسمية الولايات المتحدة "بطلة" انتهاكات حقوق الإنسان في التاريخ، الجرائم التي ارتكبتها امريكا لم تتكرر في العالم، لذلك لا تملك الادارة الامريكية وسياسيوها سلطة الحديث عن "حقوق الإنسان".

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) اليوم الأربعاء، أضاف "يائو جيده" رداً على الحملة القمعية ضد الحركة المناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة: إن التحقيق في السجل الأسود للمستعمرين الأمريكيين البيض على مدى 244 سنة الماضية محفوف بالعديد من الجرائم، بما في ذلك قتل الأمريكيين الأصليين من الهنود الحمر وتجارة العبيد، ونشر الحرب العالمية الثانية، واندلاع الحرب الباردة، ودعم إرهاب الدولة، ودعم الكيان الصهيوني وقمع الشعب الفلسطيني واخيرا دعم تنظيم داعش الارهابي.

كما أشار البروفيسور يائو إلى أن المنظمات التابعة للولايات المتحدة ارتكبت جرائم حرب خطيرة ضد الإنسانية في العراق وأفغانستان وسوريا وليبيا في السنوات الأخيرة، مضيفا : أن الأمريكيين لازالوا يمارسون الحظر الاقتصادي ضد إيران وكوبا وفنزويلا والدول الاخرى التي تعاني من كورونا رغم تفشي هذه الجائحة ومعاناة دول العالم من هذا المرض.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =