طهران وموسكو تعربان عن قلقهما تجاه الازمة اليمنية والظروف العصيبة للشعب السوري

طهران / 10 حزيران /يونيو / ارنا - اعرب كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني "علي اصغر خاجي"، ومساعد وزير الخارجية الروسي للشؤون الدولية "سرغئي فورشين" عن قلقهما تجاه الازمة الانسانية في اليمن والضروف العسيرة التي يمر بها الشعب السوري، مع تاكيدهما على استعداد طهران وموسكو لحماية الشعب اليمني المضطهد.

جاء ذلك خلال المباحثات الهاتفية التي جرت (اليوم الاربعاء) بين "خاجي" و"فروشين"، حيث استعرض الجانبان آخر التطورات الاقليمية مع التركيز على الوضع في سوريا واليمن والازمة الانسانية الراهنة جراء تفشي فيروس كورونا المستجد في هذا البلد.

مساعدا وزيري الخارجية الايراني والروسي، اكدا في هذه المحادثات ايضا، ضرورة حل الازمة اليمينة باستخدام الاليات السياسية واقامة الحوار اليمني – اليمني.

الى ذلك، نوّه خاجي بضرورة تفعيل وقف اطلاق النار الشامل ورفع الحصار واستئناف العملية السياسية في اليمن.

وحول القضية السورية، ندّد كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية الخاصة، بالحظر الاوحادي والجائر المفروض على الشعب السوري؛ مطالبا بكسر هذا الحصار واتخاذ مايلزم لتقليل معاناة هذا الشعب المظلوم.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 10 =