قالیباف : امريكا المجرمة بلغت ذروة الخصومة والعنف ضد الشعب الايراني

طهران / 10 حزيران / يونيو / ارنا – قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قاليباف" : ان البرلمان الجديد تاسس في الوقت الذي يعمد الكيان الامريكي المجرم على الصعيد الدولي الى ممارسة اشد انواع العنف والخصومة ضد الشعب الايراني؛ والدليل الواضح على ذلك تمثل في واقعة استشهاد الفريق الحاج قاسم سليماني على ايدي الامريكيين.

وفي  تصريحه باجتماع مجلس صيانة الدستور اليوم الاربعاء، نوّه قاليباف بمكانة ايران الستراتيجية في المنطقة والعالم؛ مؤكدا انه رغم الظروف العسيرة السائدة في المنطقة، لكن الثورة الاسلامية تمكنت باقتدارها على مدى العقدين الاخيرين من التصدي لغطرسة امريكا والكيان الصهيوني. 

كما تطرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى الظروف الداخلية في ايران؛ مؤكدا انه يمكن حل المشاكل الراهنة بواسطة خطة خمسية واصلاح الوضع الاداري.

قاليباف، اشار الى ثقة الشعب الكبيرة بالنظام وتطلعات الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ مبينا ان احد نماذج هذه الثقة العليا تجسد في مراسم تشييع الشيهد سليماني التي شارك فيها ما يزيد عن 5 ملايين من ابناء الشعب الايراني.

وفيما اعرب عن تقديره لاعضاء مجلس صيانة الدستور لعقد الاجتماع معه اليوم، دعا رئيس البرلمان الايراني الى استمرار الجهود المشتركة والمشاورات بين الجانبين.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =