الرئيس روحاني: العقوبات لم تثن ارادة الشعب الايراني

مشهد/11 حزيران/ يونيو/ارنا- اكد رئيس الجمهوريه حسن روحاني ان الضغوطات المفروضة على الشعب الايراني بفعل العقوبات لم تثن ارادته واضاف ان البلاد تحولت الى ورشة للانتاج يعمل فيها الجميع حيث ازدادحجم انتاج الصلب في ايران الى ضعفين مقارنة مع تاريخ انتاجه فيها باكلمه .

وخلال مراسم تدشين مشاريع صناعية و تعدينية ضخمة في محافظتي خراسان الرضويه شمال شرق واصفهان (وسط) التي حضرها روحاني اليوم الخميس عبر الفيديو كونفرانس، اضاف اننا نحمد اليوم الباري تعالى لتحقيق انجاز كبير جديد للشعب الايراني الفهيم والذي تم تحقيقه على ايدي المهمندسين الايرانيين وتمكنا من عرضه امام العالم.

واعرب روحاني عن امله بان یکون العام الجاری عاما مفعما بالعمل والنشاط لجميع المسؤولين و العمال واكد انه تمت تسمية العام الجديد كعام قفزة الانتاج وانطلاقا من ذلك يجب أن نقوم بكل ما بوسعنا ليكون العام الجاري مفعما بالفخر لايران حكومة وشعبا.

ارتفاع حجم الصلب الى ضعفين في ايران

واضاف ان ما يلفت اليوم خلال افتتاح وحدتين صناعيتين في خراسان الرضوية و اصفهان هو ان حجم انتاج الصلب في البلاد ازداد خلال الحكومة الحادية عشرة و الثانية عشرة الي ضعفي اجمالي انتاجه في تاريخ ايران يعني ان حجم الانتاج خلال السنوات السبعة الاخيرة ازداد ضعفين وذلك يجسد الجهود التي يبذلها كل من المستثمرين والمهندسين ليلا ونهارا لتحقيق التقدم و التنمية في البلاد.

رتبة ايران في مؤشر الابداع تقدمت من 113 الي 67

وتابع قائلا ان رتبة ايران في انتاج الصلب عالميا تقدمت من الـ 10 الى الـ 8 و تبلغ طاقة انتاج الصلب في البلاد 55 مليون طن و اننا تمكنا من اكمال سلسلة انتاجه من المنجم و مركزات الفولاذ و حبيبات و الحديد الاسفنجي و السبائك داعيا الى العمل على اكمال هذه السلسلة نهائيا للوصول الى المنتج النهائي.

و في جانب اخر من تصريحاته خلال المراسم اكد رئيس الجمهورية ان الاخوة الشيعة والسنة في جميع انحاء ايران يبذلان جهودا لتحقيق التنمية في البلاد وتطويرها.

واعرب روحاني عن ارتياحه لتدشين هذه المشاريع  معتبرا ذلك انجازا تم تحقيقه بفضل الجهود التي بذلها الاخوة الشيعة والسنة جنبا الى جنب.

ایران تحولت الى مصنع كبير

واضاف رئيس الجمهورية ان كافة انحاء ايران تحولت اليوم الى مصنع كبير ويبذل الجميع في جميع المحافظات جهودهم وسيتم افتتاح 200 مشروع مهم حتي نهاية العام الجاري وهذا يعني ان الجميع في البلاد ناشطون  ويبذلون الجهود.

واضاف اننا نشهد اليوم تطورا في كافة المجالات الصناعية والزراعية والخدمية والنقل والطاقة ويتم تدشين مشاريع مهمة كل اسبوع وهذا يعني ان العقوبات لم تثن ارادتنا.

يذكر انه حضر مراسم تدشين هذه المشروعات محافظ خراسان الرضوية علي رضا زرم حسيني و رئيس منظمة  تطویر وتحدیث المناجم والصناعات المنجمیة الإیرانیة (ایمیدرو) في منطقة سنغان التابعة لمدينة خواف الحدودية.

واشار حسيني خلال المراسم الی المشاریع الاقتصادية التي تحتضنها المحافظة واضاف ان قيمة السلع المصدرة من المحافظة بلغت مليار و 400 مليون دولار خلال العام الماضي (انتهي في 20 مارس 2020) فيما انخفضت نسبة البطالة فيها وبلغت 8.3 في المئة لتسجل تراجعا مقارنة مع معدل البطالة في البلاد بنسبة  2.5 في المئة.

وفی مراسم حضرها الرئیس روحانی حسن روحانی عبر الفيدیو کونفرانس تمّ إفتتاح مشاريع صناعية وتعدينية ضخمة في محافظتي خراسان الرضوية (شمال شرق) و اصفهان (وسط) لانتاج حبيبات الحديد وخام الحديد.

ومن هذه المشاريع هي مشروع الصناعات التعدينية الفولادية في "سنغان" التابعة لمحافظة خراسان الرضوية تبلغ طاقة انتاجه 5 ملايين طن من مكثف الحديد باستثمارات من قبل شركة "فولاد مباركة" تبلغ قيمتها 29 تريليون ريال  وتوفر  500 فرصة عمل.

مشروع شركة ""سناباد" للتطوير،يأتي ايضا ضمن المشاريع التي تم تدشينها اليوم و تبلغ طاقة انتاجها 2.5 مليون طن من حبيبات الحديد.
وفي اصفهان وسط ايران، تم افتتاح مشروع " جلوكوز النشا" بطاقة 95 الف طن باستثمارات 5.4 تريليون ريال وبطاقة 95 الف طن ليوفر 300 فرصة عمل.
ويأتي تدشين هذه المشاريع على ايدي المهندسين الايرانيين في اطار تحقيق سياسات وزارة الصناعة والمناجم والتجارة ومنظمة تطویر وتحدیث المناجم والصناعات المنجمیة الإیرانیة (ایمیدرو) المتمثلة في دعم صناعة الصلب في ايران والحد من بيع خام الحديد وتندرج هذه المشاريع في سياق تحقيق شعار قفزة الانتاج الذي اطلقه سماحة قائد الثورة الاسلامية على العام الايراني الجديد (بدأ 20 مارس 2020).

انتهي **1110

تعليقك

You are replying to: .
4 + 10 =