القبانجي: ندعو حكومة العراق وواشنطن الالتزام بقرار انهاء التواجد الامريكي

بغداد/13حزيران/يونيو/ارنا-انتقد امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي، الجمعة، الفقرات التي تم اقرارها في المفاوضات العراقية الامريكية والتي بدأت مساء أمس وصدر بيانها الختامي، معتبرا ان هذه الفقرات لا تحقق استجابة واضحة لقرار المجلس التشريعي العراقي باجلاء وانهاء التواجد لامريكي العسكري في البلاد.

وقال القبانجي، خلال حديث الجمعة الذي يلقيه مجازيا التزاما بالتوصيات الطبية ووصايا المرجعية الدينية بسبب جائحة فايروس كورونا، ان "الفقرات الثلاث التي تضمنها البيان في الشان العسكري والسياسي وهي (التوافق على تنفيذ القرارات الصادرة عن السلطة التشريعية والتنفيذية وفي فقرة ثانية تقليص عدد القوات الامركية وفي فقرة ثالثة لا تسعى  لاقامة قواعد دائمة) لا تحقق استجابة واضحة لقرار المجلس التشريعي باجلاء وانهاء التواجد لامريكي العسكري". 

وأضاف، "اليوم نطالب الحكومة العراقية والقوات الامريكية بالالتزام الحرفي والدقيق بقرار مجلس النواب وهو انهاء التواجد الامريكي ولا نقبل الجدولة التي تستمر لسنين" مشددا "القرار هو انهاء التواجد الاجنبي وان لا يبقى في العراق سوى القوات العراقية او مستشارين حسب طلب الدولة العراقية".

وفي الشأن ذاته دعا "وفق العنوان العام في هذا البيان المشترك الى معالجة ازمة الكهرباء والاف المعامل المتوقفة ومعالجة ازمة المنتوج الزراعي وازمة البطالة".

واشار السيد القبانجي الى المظاهرات الامريكية معتبرا "انها دللت على عدة حقائق اولا ان النظام الامريكي نظام عنصري ، وثانيا لا يعترف بحقوق الانسان، وثالثا النظام الامريكي على مشارف الانهيار، ورابعا ان الحضارة الغربية ستنتهي وستكون حرية الشعوب هي البديل والعودة الى الله تعالى".

وحول الذكرى السنوية لتأسيس الحشد الشعبي السادسة اكد ان "الحشد الشعبي هو سور الوطن ويستحق التكريم كما تستحق عوائل الشهداء والمجروحين الرعاية الكاملة".

ولفت الى ان "الحشد الشعبي تأسس وفقا لفتوى دينية وعلى هذا فانه مشروع مقدس لانه شكل استجابة لنداء نائب صاحب العصروالزمان (عج) وهذا يعني ان النيل من الحشد هو محاولة لكشف ظهر العراق امام الاعداء".

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =