قاليباف: الاواصر بين الشعبين الايراني والافغاني لن تتزعزع ابدا

طهران / 15 حزيران / يونيو /ارنا- اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف بان الاواصر بين الشعبين الايراني والافغاني لن تتزعزع ابدا.

جاء ذلك في مدونة كتبها قاليباف على موقع التواصل الاجتماعي "اينستغرام" دعا فيها للتعرف على اسرة شهيد افغاني من قوات "نصر 5" خراسان استشهد ابان فترة الحرب المفروضة من قبل النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة 1980-1988 ، حيث تم العثور على رفاته اخيرا في منطقة فكة خلال عمليات البحث عن رفات الشهداء.

وكتب قاليباف: إنه طيلة اعوام الدفاع المقدس، وقف الشباب الأفغان الغيارى والمؤمنون والثوريون متطوعين الى جانبنا كما انهم اثبتوا في الاعوام اللاحقة، وقوفهم في الخطوط الامامية دفاعًا عن مراقد أهل البيت (ع) بمواجهة الاستكبار العالمي، وعلى جميع الذين باعوا أنفسهم لاميركا وحلفائها أن يدركوا بأن أفغانستان لن ترضى بذل التبعية للمستكبرين ولن تتزعزع العلاقات بين البلدين ابدا. لقد كنا نضحي بالدماء معا اعواما طويلة.

واضاف: لقد كان الشبان الإيرانيون والأفغان يستشهدون معا في فكة وشلمجة يوماً وفي حلب وخان طومان يوماً آخر، فكيف تضعف أواصر الاخوة بينهما؟ ما يحلم به العدو من إضعاف الاواصر مجرد احلام.

واوضح انه تم قبل ايام العثور على رفات شهيد أفغاني اسمه "نسيم أفغاني"، ابن ميرزا ​​محمد من الفرقة "نصر 5" خراسان، في منطقة عمليات "والفجر 1" في منطقة فكة (جنوب غرب ايران) .

واشار الى ان الجهود المبذولة للعثور على الأسرة الكريمة لهذا الشهيد لم تثمر لحد الآن، داعيا من يمتلك معلومات عن ذلك لتزويد لجنة البحث عن المفقودين في الحرب بها.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 9 =