السيد القبانجي: نحن على مشارف الانتصار الكبير وانهيار الامبراطورية والجبروت الغربي

بغداد/15حزيران/يونيو/ارنا-اكد عضو الهيئة القيادية في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي وامام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانچي، اننا على مشارف الانتصار الكبير وانهيار الامبراطورية والجبروت الغربي والاستكبار العالمي وكل هذا يقع في سياق التمهيد لظهور المصلح العالمي.

وجاء ذلك خلال حديث السيد القبانجي في (ملتقى بناء الدولة) الدوري الذي عقد على قاعة الامام علي (ع) والذي اتخذت فيه كافة الاجراءات والاحتياطات الوقائية التي اوصت بها خلية الازمة العراقية في مواجهة جائحة فيروس كورونا، وحضره عضو البرلمان العراقي الدكتورة سناء الموسوي ومسؤول تنظيمات المجلس الاعلى المركزي كرار محبوبة وعدد من مسؤولي دوائر الدولة في محافظة النجف الاشرف.

وقال في معرض حديثه عن الازمات والتحديات التي شهدها العراق بعد التغيير، ان "الشيعة اذا كانوا يعانون فهذا بسبب مواجهتهم للطغاة عبر التاريخ الطويل". مشيرا، "حينما كان العراق على حافة الانهيار وخسارة التجربة كان لابد من استعمال الدواء المر في مجمل الاوضاع والمشاكل وبذلك استطعنا ان نمنع غرق السفينة.
وأوضح، اننا "في مواجهة المشاكل امام ثلاث خيارات اولها الاستسلام وثانيها هدم المشروع وثالثها مواجهة المشاكل ومعالجتها بالاعتماد على الثقة بالله تعالى"، مؤكدا "ان الخيارين الاولين يرفضهما الدين وثقافتنا الاسلامية، وان الشيعة يختلفون عن غيرهم باعتمادهم الخيار الثالث وعدم استسلامهم او هدم مشروعهم".

انتهى** ع ص

تعليقك

You are replying to: .
5 + 3 =