١٥‏/٠٦‏/٢٠٢٠ ٢:٣٥ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83822758
٠ Persons

سمات

ربیعی : لدینا أکثر البرامج النوویة شفافیة فی العالم

طهران/ 15 حزيران/ يونيو/ ارنا - تحدث الناطق باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي عن التقرير الاخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن البرنامج النووي الايراني والاجتماع القادم لمجلس حكام الوكالة، موضحا ان المنتظر من مجلس الحكام ان يدافع عن استقلالية الوكالة الدولية أمام الغطرسة الامريكية.

وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين قال ربيعي : اننا نحذر من أن استخدام المعايير السياسية من قبل الوكالة ليس له نتيجة الا انهيار الثقة وتعزيز عدم الاستقرار في العالم.

واكد ربيعي ان ايران ملتزمة بتعهداتها الدولية وهذا ما اقرته الوكالة الدولية في تقاريرها ، مضيفا : لقد كنا مستعدون دائما لتسهيل مهمات الوكالة طبقا للاتفاقيات السابقة واستنادا الى القوانين الدولية، وسنواصل العمل بهذا النهج.

وشدد ربيعي على أن اعمال التفتيش الفنية والتقنية لاينبغي ان تُسيس تحت اي عنوان ، لان تسيسها ليس فقط لايساهم بحل القضية بل سيعقدها.

كما اشار ربيعي الى التحريض الذي تمارسه امريكا واسرائيل ضد إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، مؤكدا أن طهران ترصد هذه التحركات وتدينها .

وحول سؤال عن طبيعة السياسة الايرانية تجاه امريكا قال ربيعي ان طهران لن تغير سياستها المبدئية تجاه الولايات المتحدة بناء على نتائج الانتخابات الامريكية ، وانها في عملها الدبلوماسي لن تنتظر تغيير الرؤساء والادارات الامريكية.

وتابع قائلا : متى ما أظهرت امريكا استعدادا حقيقيا وليس استعراضيا لبدء العمل الدبلوماسي الفاعل ، وأظهرت الاحترام الجاد للاتفاقيات السابقة وللقوانين الدولية، فأن الدبلوماسيين الايرانيين سيكونون على طاولة الحوار التي غادرتها امريكا.

وشدد قائلا : اذا لم تعد امريكا الى الدبلوماسية والقيم المشتركة في ظل الاتفاق النووي الذي أيده العالم ، فلن يكون هناك أمل بالحوار ولا بنتائج مثمرة، وبالتالي فاننا متمسكون بالاطر التي اعلناها مرارا وتكرارا.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 8 =