رئيس اساقفة الكنيسة الارثوذكسية الصربية يرحب بالحوار بين الاديان

بلغراد / 16 حزيران / يونيو /ارنا- رحّب رئيس اساقفة الكنيسة الارثوذكسية في صربيا البطريارك ايريني بالحوار بين الاديان.

وخلال لقائه السفير الايراني لدى بلغراد رشيد حسن بور الاثنين، رحب البطريارك ايريني باقامة الحوار بين الاديان مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال أنه حيثما تبلور حوار انتهى العنف والحرب.

ودعا رئيس اساقفة الكنيسة الارثوذكسية الصربية إلى تطوير شامل ومتوازن للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، مشيدا بمواقف ايران المبدئية في دعم الوحدة الوطنية لصربيا.

من جهته اعتبر السفير الايراني الحوار  بين الاديان السبيل الوحيد لبلوغ التفاهم المشترك والسلام والامن، معربا عن استعداد الجمهورية الاسلامية الكامل لاقامة الحوار مع الكنيسة الارثوذكسية في صربيا.

واشار الى الارادة السياسية لايران وصربيا لتطوير العلاقات في مختلف المجالات، مؤكدا على مواقف طهران المبدئية في دعم وحدة الاراضي والسيادة الوطنية لصربيا.

وحضر اللقاء ايضا المستشار الثقافي في السفارة الايرانية في بلغراد مهدي شيرازي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =